Accessibility links

logo-print

دعوات لحل البرلمان العراقي و"عصائب الحق" تقرر الإنخراط في السياسة


دعت كتلة الأحرار البرلمانية في العراق التي تمثل التيار الصدري بقيادة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الاثنين إلى حل البرلمان وإعادة الانتخابات على خلفية الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد، في الوقت الذي قررت فيه جماعة "عصائب أهل الحق" الشيعية المسلحة الإنخراط في العملية السياسية.

وقال رئيس الكتلة النائب بهاء الأعرجي في بيان إنه يدعو إلى "حل مجلس النواب العراقي وإعادة الانتخابات في هذا الوقت"، مضيفا بالقول "نحن أمام مرحلة جديدة ووجدنا الكثير من المشاكل التي لا تعطي العراق استقراره ولا تستكمل السيادة لذلك سنطرح الموضوع في التحالف الوطني بقيادة رئيس الوزراء نوري المالكي باعتبارنا جزءا منه".

وأوضح الأعرجي أن هذه الدعوة تأتي بسبب "العملية السياسية المربكة"، مشيرا إلى أن "الشركاء لا يستطيعون الوصول إلى حلول، فضلا عن التهديد بتقسيم العراق والانتخابات المبكرة ستقف بوجه هذه المشاريع".

وأكد مصدر في مكتب الصدر في النجف لوكالة الصحافة الفرنسية أن "الخبر يمثل كتلة الأحرار وهو رأي الكتلة كون السيد الأعرجي يشغل منصب رئيس الكتلة في البرلمان".

وأضاف الأعرجي أن "الآليات الدستورية لحل المجلس تكون عن طريق تقديم طلب من رئيس الوزراء إلى رئيس الجمهورية ويعمل الأخير على إرسال الطلب إلى مجلس النواب لحل المجلس، ويكون هناك سقف زمني بحل مجلس النواب بعد ستة أشهر".

عصائب الحق تدخل السياسة

وفي سياق متصل قررت جماعة "عصائب أهل الحق" الشيعية المسلحة التي تتهمها واشنطن بتلقي دعم من طهران، الانخراط بالعملية السياسية.

وقال الأمين العام للجماعة قيس الخزعلي الإثنين خلال كلمة ألقاها بمؤتمر نادر في النجف إن "أبناء المقاومة أدوا تكليفهم بنجاح يشهده العدو قبل الصديق وهم مستعدون للتضحية والمشاركة بالعملية السياسية وتصحيح ما يمكن تصحيحه".

وأضاف الخزعلي أن "سياسيي العراق اتخذوا قرارهم بعيدا عن مصلحة أميركا، وكان قرارهم وطنيا وسياديا"، مشيرا إلى أن سياسيين "استفادوا من ضربات المقاومة التي أغرقت الاحتلال وهو انتصار أبطال المقاومة الإسلامية على أكبر آلة عسكرية في العالم".

ومن جانبه أعلن المتحدث باسم هيئة المصالحة الوطنية محمد الحمد في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية أنه "جرى اتفاق بعد لقاء بين مستشار رئيس الوزراء عامر الخزاعي ومسؤول المكتب السياسي لأهل الحق"، مضيفا أن الجماعة كانت تخشى في السابق أن "يكون الانسحاب غير حقيقي لكن بعد أن شعروا بحقيقة الانسحاب، انتفت الحاجة إلى حمل السلاح وتم الاتفاق بين الطرفين على دعم العملية السياسية والمشاركة الفاعلة فيها".

وبرز اسم العصائب بعدما خطفت خبير المعلومات البريطاني بيتر مور وحراسه الأربعة الذين يحملون جنسيات غربية في مايو/أيار2007 من مكتب تابع لوزارة المالية، حيث احتجزته لمدة عامين ونصف العام قبل أن تفرج عنه في ديسمبر/كانون الأول2009 مع جثث ثلاثة من حراسه، بينما أبقت الرهينة الخامس لديها، واشترطت للإفراج عنه أن تطلق القوات الأميركية سراح عدد من قادتها.

وكانت السلطات العراقية قد أطلقت سراح قائد عصائب أهل الحق قيس الخزعلي مع عدد كبير من أفراد منظمته، مقابل الإفراج عن مور والجثث الثلاث المذكورة.

الوضع الميداني

ميدانيا لقي سبعة اشخاص حتفهم واصيب نحو 33 بجراح في انفجار سيارة ملغومة استهدفت في ساعة مبكرة الإثنين مبنى وزارة الداخلية وسط بغداد.

وقال المصدر لوكالة الصحافة الفرنسية إن "انتحاريا استهدف بسيارة مفخخة مبنى وزارة الداخلية ما أدى إلى مقتل 5 أشخاص بينهم شرطيان، وإصابة 39 بجروح بينهم 14 من الشرطة".

وأوضح المصدر الأمني أن "الانتحاري تمكن من اجتياز إحدى بوابات المقر بعد أن فتح الحراس البوابة لدخول عدد من العمال بهدف تصليح عطل كهربائي".

وبحسب بيان لوزارة الداخلية فإن انتحاريا يستقل سيارة مفخخة اخفق باختراق الطوق الأمني للوزارة".

وجاء هذا الهجوم عقب مقتل 67 شخصا على الأقل وإصابة العشرات بجروح في سلسلة هجمات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة هزت بغداد الخميس، إضافة إلى هجمات في مناطق أخرى.

استبعاد اندلاع حرب أهلية

استبعد كبير مبعوثي الأمم المتحدة إلى العراق مارتن كوبلر احتمال اندلاع حرب أهلية في العراق. وقال في حوار أجرته معه صحيفة دير شبيغل الألمانية، في إشارة إلى المشاكل الأمنية والأزمة السياسية التي تعيشها البلاد، إنه ليس متشائما ولا متفائلا بشأن مستقبل العراق، ولكن البلاد تتمتع الآن بقوات أمن في وضع أفضل بكثير مما كانت عليه قبل سنوات، الأمر الذي قال إنه يعني عدم تفكك العراق.

XS
SM
MD
LG