Accessibility links

الجيش الأميركي يعلن عن إعتقال أحد أفراد حماية الدليمي زعيم قائمة التوافق العراقية


قال الجيش الامريكي السبت انه اعتقل أحد مرافقي عدنان الدليمي زعيم قائمة التوافق العراقية السنية للاعتقاد بتورطه في التخطيط لعمليات تفجير سيارات مفخخة داخل المنطقة الخضراء.
وقال بيان للجيش الامريكي السبت إن "قوات التحالف اعتقلت الجمعة أحد الاشخاص من قوة حماية الدكتور عدنان الدليمي يشك في تورطه بالقيام بالتخطيط لتنفيذ عمليات انتحارية بسيارات مفخخة داخل المنطقة الخضراء في بغداد.
واضاف البيان أنه تم إلقاء القبض علي الشخص المعني في منزل الدكتور الدليمي.
مما يذكر أن الدليمي يرأس قائمة التوافق العراقية البرلمانية وهي أكبر تجمع للعرب السنة في العراق ولها 44 مقعدا في البرلمان العراقي.
وقال البيان إن معلومات إستخباراتية موثوق بها وردت تفيد بأن الشخص المعتقل وسبعة آخرين يعملون في خلية كانوا في المراحل النهائية لتنفيذ عملية تفجير سيارة مفخخة داخل المنطقة الخضراء.
وقال البيان أيضا إن المجموعة ربما كانت تنوي تنفيذ عمليات انتحارية أخرى باستخدام أحزمة ناسفة.
وقال البيان ان عملية الإعتقال تمت دون الحاق أي اذى ودون الدخول إلى منزل الدليمي وإن عمليات التفتيش طالت السيارات التي يستخدمها افراد الحماية.
واضاف البيان ان الشخص المعتقل له علاقة بشبكة تقوم بشن هجمات بسيارات مفخخة جنوب العاصمة بغداد ويعتقد أنه أحد اعضاء تنظيم القاعدة في العراق.
ولم يذكر البيان عثور القوة المهاجمة على اي ادلة او مواد كانت بحوزة الشخص المعتقل أو أحد من افراد حماية الدليمي.
من جهة أخرى نفى مصدر مقرب من الدليمي عملية المداهمة التي قام بها الجيش الامريكي ضد افراد حمايته واصفا الرواية الامريكية بانها مفبركة.
وقال المصدرالذي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة أنباء رويترز بالهاتف إن القوة الامريكية التي اعتقلت خضر فرحان أحد افراد حماية الدليمي وهو في منتصف العشرينات لم تعثر على اي شيء رغم اجراءات التفتيش التي طالت كل أماكن وغرف الحرس وحتى السيارات التي يستخدمونها.
واضاف المصدر أن الامريكان لجأوا إلى هذه الرواية لتبرير فشلهم في العثور على أي شئ من شأنه أن يدين فرحان أو أي من افراد حماية الدليمي، وبعد أن قاموا بذلك، تيقنوا أنهم وقعوا تحت تاثير وشاية كاذبة.
واشار المصدر أن افراد القوة المهاجمة قاموا بتدقيق كل الوثائق الرسمية للحراس وكل مايتعلق بالاسلحة التي كانوا يستخدمونها ولم يجدوا أي شيئا غير قانوني.
وكشف المصدر أن فرحان لم يسبق له أن دخل إلى المنطقة الخضراء مطلقا.. لانه لم يمض على انخراطه بقوة الحماية أكثر من شهر وهو لا يملك حتى الآن الوثائق وبطاقة الدخول الرسمية التي تسمح له بدخول المنطقة الخضراء.
XS
SM
MD
LG