Accessibility links

logo-print

حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن يرحب بالعفو الملكي الصادر عن نائبين اسلاميين مسجونين


رحب حزب جبهة العمل الاسلامي الذراع السياسي للاخوان المسلمين في الاردن الاحد بالعفو الملكي الخاص عن نائبين إسلاميين كان حكم عليهما بالسجن في السادس من آب/اغسطس الماضي على خلفية تقديمهما التعازي في وفاة المتشدد ابو مصعب الزرقاوي مؤكدا عدم سقوط عضويتهما في مجلس النواب الاردني. وقال النائب عزام الهنيدي، رئيس كتلة نواب الحزب في مجلس النواب، في مؤتمر صحافي عقد في مقر الحزب في عمان "نحن لا نرفض العفو ونرحب به ونعتبره رفعا لبعض الظلم الذي لحق بالنائبين" علي ابو السكر ومحمد ابو فارس. واضاف ان "النائبين لا يزالا كاملي العضوية في مجلس النواب". واوضح الهنيدي ان "الحكم الصادر بحقهما كان 13 شهرا ووفقا لما ورد في المادة 75 من الدستور اذا ادين النائب في جريمة غير سياسية وكانت عقوبتها الحبس لمدة تزيد على سنة تسقط عضويته". وتابع ان "هذه القضية هي قضية سياسية ولذلك نحن نعتبر ان النائبين لايزالا عضوين كاملي العضوية في مجلس النواب وندعو رئيس المجلس عبد الهادي المجالي لدعوتهما الى الجلسات في الدورة العادية القادمة". واصدر العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني السبت عفوا ملكيا خاصا عن ابو فارس وابو السكر اللذين كانا سجنا على خلفية تقديمهما التعازي في وفاة الزرقاوي الذي قتل في غارة اميركية في العراق في التاسع من حزيران/ يونيو الماضي.
XS
SM
MD
LG