Accessibility links

logo-print

مئات المتظاهرين الفلسطينيين يشعلون النار في مقر الحكومة برام الله وقتلى وجرحى في غزة


أشعل مئات المتظاهرين الفلسطينيين المناهضين لحركة حماس النار في مقر الحكومة الفلسطينية في رام الله وقام المتظاهرون عقب ذلك باضرام النار في مبنى مجاور تستخدمه الحكومة الفلسطينية التي يرأسها اسماعيل هنية. ثم هاجموا مبنى وزارة التربية واحرقوا سيارة الوزير ناصر الدين الشاعر الذي يشغل ايضا منصب نائب رئيس الوزراء. وكانت اسرائيل أفرجت عن هذا الاخير الاربعاء بعد احتجازه منذ 19 آب/اغسطس. واقتحم المتظاهرون قبل ذلك مكاتب اعضاء الكتلة البرلمانية التابعة لحماس واتلفوا محتوياتها. وحاولت قوات الشرطة عبثا منع اعمال التخريب هذه التي قام بها المتظاهرون وهم ينتمون في معظمهم الى كتائب شهداء الاقصى المنبثقة عن حركة فتح او مؤيدين للحركة. وكانت اعمال العنف بدأت في قطاع غزة حيث قتل اربعة فلسطينيين واصيب اكثر من 60 آخرين بجروح في تبادل اطلاق نار بين القوة الامنية التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية والقوى الامنية التابعة لفتح، وذلك خلال تظاهرة قام بها موظفون احتجاجا على عدم قبض رواتبهم منذ اشهر، بحسب ما افادت مصادر طبية وامنية. ووقعت المواجهات قرب مقر البرلمان حيث اقفلت كل الطرق.
XS
SM
MD
LG