Accessibility links

logo-print

خليل زاد متفائل باستقرار الوضع الأمني في العراق


أعلن السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاد أن حركة التمرد في العراق لا تزال تشكل مصدر قلق للمسؤولين الأميركيين، موضحا أن عناصر القاعدة ربما أصبحوا الآن أكثر ضعفا نتيجة تعرضهم للضغوط.

وأعرب خليل زاد في حديث إلى شبكة تليفزيونCNN عن اعتقاده بأن جانبا كبيرا من أعمال العنف يندرج في إطار العنف الطائفي والعنف بين فرق الموت والميليشيات.

وأشار السفير الأميركي أيضا إلى انه مع تنفيذ خطة المصالحة التي طرحها رئيس الوزراء العراقي، ومع الجهود الأمنية التي تقوم بها قوات التحالف في بغداد مع العراقيين، من المرجح جدا أن يتراجع مستوى العنف العام المقبل. مضيفا أن على الحكومة العراقية أن تحقق تقدما في السيطرة على أعمال العنف خلال الشهرين القادمين.

من ناحية أخرى، قال محافظ المدينة محمد مصبح الوائلي في حديث "لراديو سوا" إن العامل الأمني يقف عائقا أمام إتمام عملية الاعمار:
XS
SM
MD
LG