Accessibility links

logo-print

مشرف يحث الولايات المتحدة على عدم الانسحاب من العراق


دعا الرئيس الباكستاني برفيز مشرف أفغانستان إلى التوقف عن انتقاد بلاده، والى وضع إستراتيجية تتسم بالمواجهة للتعامل مع مشكلاتها الأمنية.

وكان الرئيس مشرف قد عمد أثناء زيارته إلى واشنطن مؤخرا للترويج لكتابه الذي اسماه "على خط النار" الذي كشف في مضمونه من بين أمور أخرى، عن اعتقاده بان الحرب في العراق جعلت العالم مكانا أكثر خطورة.

ولدى سؤاله عما إذا اطلع الرئيس بوش على تلك المخاوف قال مشرف: " لم نبحث ذلك بالتفصيل فبدلا من الحديث عما فات، تناولت مباحثاتنا الوضع الراهن ووجهات النظر الخاصة بإيجاد الحلول".

وعلى الرغم من انه لم يحبذ أبدا غزو العراق، فقد حث الرئيس الباكستاني الولايات المتحدة على عدم الانسحاب إلى أن تستقر الأوضاع. مشيرا إلى أن انسحابا متعجلا سيشيع الفوضى في المنطقة بأسرها.

وفي مقابلة تليفزيونية أجرتها معه شبكة تليفزيون NBC قال الرئيس الباكستاني برفيز مشرف إن بلاده لم تنسحب من الأقاليم المتاخمة لحدودها مع أفغانستان.

"لم يغادر أي جندي موقعه ولم تجر أي عملية إعادة انتشار ولو لكتيبة واحدة. ما الذي يتحدثون عنه؟ أؤكد لكم أن الجيش لا يزال في مواقعه".

وكانت حكومة مشرف قد تعرضت للانتقاد بسبب اتفاق سلام أبرمته قبل حوالي شهر مع القبائل المتعاطفة مع حركة طالبان ويقضي بانسحاب القوات الباكستانية من منطقة وزير ستان مقابل اضطلاع زعماء القبائل بمسؤولية كبح هجمات المسلحة.
XS
SM
MD
LG