Accessibility links

logo-print

عودة الهدوء إلى غزة بعد انسحاب القوة التنفيذية من الشوارع


ساد الهدوء صباح الاثنين شوارع قطاع غزة بعد إعادة انتشار القوة التنفيذية التابعة لوزير الداخلية الفلسطيني سعيد صيام، غداة المواجهات العنيفة بينها وبين أفراد من الأمن الفلسطيني.
ويسود الهدوء شوارع غزة مع غياب أي عناصر من القوة التنفيذية عن الطرقات الرئيسية للمدينة.
وأمرت وزارة الداخلية مساء الأحد بإعادة انتشار القوة التنفيذية في مواقعها السابقة طبقا لطلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وقال خالد أبو هلال المتحدث باسم وزارة الداخلية خلال مؤتمر صحافي في غزة إن وزير الداخلية سعيد صيام استجاب لطلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بسحب القوة التنفيذية من الشوارع وقرر إعادة انتشارها في مواقعها السابقة.
وكان عباس قد أمر بسحب القوة التنفيذية من الشوارع، مؤكدا أن الاحتجاجات لا تقابل بالرصاص، كما أنها لا تعني حرق المؤسسات.
تجدر الإشارة إلى أن مواجهات الأحد خلال المسلحة هي الأكثر دموية منذ تشكيل حكومة حماس أواخر مارس/آذار.
وقد شنت حركة فتح هجوما عنيفا على ووزير الداخلية الفلسطينية وحملّته والحكومة الفلسطينية مسؤولية الأحداث التي وقعت في غزة التي راح ضحيتها 9 قتلى وعشرات الجرحى، مطالبة بإقالته من منصبه.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" ألفت حداد في غزة:
XS
SM
MD
LG