Accessibility links

logo-print

لولا يخوض دورة انتخابات ثانية ضد الكمين لرئاسة البرازيل


لم ينجح الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو دي سيلفا الذي كان ضحية فضيحة في نهاية حملته الانتخابية، في تجاوز عتبة الـ50 بالمئة من الأصوات المطلوبة لإعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية.
وسيضطر لمواجهة خصمه الاشتراكي الديموقراطي جيرالدو الكمين في دورة ثانية في الـ 29 من تشرين الأول/أكتوبر.وبعد فرز97.8% من الأصوات حصل لولا على 48.8% من الأصوات مقابل41.4% .وأعلنت المحكمة الانتخابية العليا أن دورة ثانية من الانتخابات الرئاسية ستجرى في الـ29 من تشرين الأول/أكتوبر بين لولا والكمين. وصرح وزير العلاقات بين المؤسسات تارسو جينرو قبيل إعلان المحكمة أن الرئيس لولا ينقصه عدد قليل من الأصوات للفوز في الدورة الأولى من الاقتراع. واكد جينرو أن الرئيس لولا مستعد لدورة ثانية.من جهته صرح الكمين انه يملك فرصا كبيرة للفوز في الدورة الثانية. وقال أن لديه فرص كبيرة للفوز في الانتخابات وسيبرهن على ثقة الشعب فيه في الدورة الثانية.وأكد الكمين أن البرازيل تستحق حكومة أخلاقية ونزيهة وفعالة وتحسن في الخدمات العامة لتتمكن من النمو.
XS
SM
MD
LG