Accessibility links

إستطلاع للرأي يظهر أن غالبية الأستراليين يعتقدون أن الحرب في العراق من تقلل من خطر الإرهاب


أفاد استطلاع للرأي نشر الاثنين أن غالبية الاستراليين يعتقدون أن الحرب في العراق لم تقلل من خطر الارهاب. وأشار الاستطلاع الذي أجراه معهد "لوي" السياسي إلى أن 84 في المائة من الاستراليين يعتقدون أن التدخل العسكري في العراق لم يؤثر في الحد من التهديد الارهابي، بينما يعتقد 91 في المائة أن الحرب في العراق أساءت إلى صورة الولايات المتحدة في العالم الاسلامي. وكان الاستطلاع قد أجري في يونيو/حزيران ويوليو/تموز، وشمل عينة من 1007 شخص. من جهة ثانية، يرى ثلثا الاستراليين أن الحرب في العراق التي تدعمها كانبيرا منذ بدايتها، لن تؤدي إلى نشر الديموقراطية في الشرق الاوسط. كما رأى 85 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع أن التجربة العراقية يجب أن تدفع مستقبلا الدول إلى توخي الحذر أكثر قبل الدخول في نزاع عسكري مع الدول الاعضاء في "محور الشر"، بحسب التعبير الاميركي. وقال مدير معهد "لوي" آلان جينغيل إن هذا الاستطلاع يشير إلى وجود إجماع قوي نسبيا بين سكان استراليا مفاده أن الحرب في العراق قد فشلت. وكانت استراليا، حليفة الولايات المتحدة، قد أرسلت ألفي جندي إلى العراق خلال اجتياح تلك الدولة في 2003. ولا يزال حوالى 1400 جندي استرالي في العراق، طبقا لما ذكره موقع وزارة الدفاع على شبكة الإنترنت. هذا وقد جدد رئيس الوزراء الاسترالي جون هاورد في خطابه الاسبوعي عبر الاذاعة، التأكيد على أن الجنود الاستراليين باقون في العراق "طالما العمل لم ينته" .وقال إن الانسحاب قبل أن يصبح العراق مستعدا لتحمل مسؤولياته سيعني بكل بساطة تقديم انتصار كبير للارهابيين ولقضيتهم.
XS
SM
MD
LG