Accessibility links

logo-print

بوتين: أي تدخل في نزاع روسيا مع جورجيا تشجيع للأخيرة على المضي بسياستها الهدامة


أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين في اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي جورج بوش إلى أن أي تدخل من أي دولة أخرى في نزاع روسيا مع جورجيا من شأنه تشجيع تبليسي على المضي بسياستها الهدامة.


ونقلت وكالة انترفاكس عن الكسي غروموف المتحدث باسم بوتين قوله إن المحادثة الهاتفية التي ناقش خلالها الرئيسان الوضع في العراق وجورجيا تمت بمبادرة من واشنطن.

وجاء في بيان أصدره الكرملين أن بوتين يعتبر أن أي تحرك من طرف ثالث يمكن أن تفسره القيادة الجورجية تشجيعا على سياستها الهدامة، الأمر الذي لا يمكن أن تقبله روسيا إضافة إلى أنه يشكل خطرا على السلام والاستقرار في المنطقة.
وكان بوتين هاجم الأحد الرعاة الأجانب لجورجيا، في إشارة واضحة إلى واشنطن التي تدعم الرئيس الجورجي الموالي للغرب ولحلف شمال الأطلسي الذي قرر بدء حوار مكثف مع تبليسي.

يذكر أن العلاقات بين روسيا وجورجيا تشهد أزمة غير مسبوقة منذ أوقفت جورجيا الأربعاء أربعة ضباط روس بتهمة التجسس على جيش جورجيا وحلف الأطلسي.

ووصف بوتين الأحد اعتقال الضباط الروس بأنه إرهاب دولة مع احتجاز رهائن، وهاجم من يرعى القيادة الجورجية من الأجانب في إشارة واضحة إلى الولايات المتحدة التي تدعم الرئيس ميخائيل شاكاشفيلي الموالي للغرب.

وقد أعلنت متحدثة باسم منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أن الضباط الروس الأربعة الذين اعتقلوا في جورجيا لاتهامهم بالتجسس تم ترحيلهم الاثنين من تبليسي إلى موسكو.
وقالت المتحدثة باسم المنظمة إن طائرة على متنها الضباط الروس الأربعة أقلعت متجهة إلى موسكو.

وكان هؤلاء الضباط الذين أوقفوا الاربعاء الفائت في جورجيا سلموا الاثنين في تبليسي إلى رئيس منظمة الأمن والتعاون في اوروبا كاريل دي غوشت قبل أن يرحلوا إلى روسيا.
XS
SM
MD
LG