Accessibility links

رايس تختتم زيارتها للسعودية وتتجه إلى القاهرة لإجراء مباحثات مع وزراء خارجية عرب


من المقرر أن تبدأ اليوم وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس مباحثاتها في مصر مع الرئيس حسني مبارك وكبار المسؤولين حول الوضع في الشرق الأوسط. وكانت رايس قد بدأت جولتها الشرق أوسطية في السعودية حيث أجرت مباحثات مع العاهل السعودي الملك عبد الله تناولت تحريك عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية والملف النووي الإيراني. وقالت رايس لمرافقيها في الطائرة التي أقلتها إلى السعودية : "أود أن يلتزم السعوديون الاستقرار في العراق، وأود أن يلتزموا الاستقرار في لبنان ماليا وسياسيا." وأشارت رايس إلى أن للرياض "اتصالات كثيرة بعدد من القوى في العراق. السعوديون قدموا في الواقع مساعدة كبيرة لينخرط السنة في العملية السياسية، وسيكون مفيدا جدا أن يدعموا ويسهّلوا برنامج المصالحة الوطنية الذي أطلقه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي."وأكدت رايس أنها ستلتقي وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن وذلك لـ"العمل مع الدول المعتدلة والأصوات المعتدلة في المنطقة لدعم القوى المعتدلة الجديدة ومنها حكومة السنيورة في لبنان والرئيس محمود عباس والحكومة العراقية." هذا وقد عقدت رايس مؤتمرا صحفيا قبيل توجهها إلى القاهرة عبرت خلاله عن أملها في أن يشكل الفلسطينيون حكومة جديدة "تحترم مبادىء اللجنة الرباعية" حول الشرق الاوسط.



وقالت رايس في المؤتمر الصحفي الذي عقدته في جدة غرب السعودية مع نظيرها السعودي سعود الفيصل، ردا على سؤال عما يمكن ان تفعله الأسرة الدولية لوقف الانقسامات بين الفلسطينيين إن "الرد بالنسبة إلى الفلسطينيين هو إيجاد حكومة يمكن أن تحترم مبادىء اللجنة الرباعية".
XS
SM
MD
LG