Accessibility links

أعمال عنف في مناطق متفرقة من العراق تسفر عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين وعسكريين


أعلنت مصادر أمنية عراقية الثلاثاء مقتل ستة اشخاص في أعمال عنف، بينهم اثنان في تفجيرانتحاري، في بغداد.
وقال مصدر في وزارة الدفاع إن شخصين قتلا وأصيب 19 آخرون بجراح عندما فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه وسط سوق السمك في منطقة السيدية جنوب بغدا صباح الثلاثاء.
وأضاف أن شخصا قتل وأصيب 10 آخرون أيضا نتيجة سقوط عدد من قذائف الهاون على منطقة سكنية في منطقة ابو دشير جنوب بغداد.

وكانت هذه المصادر قد أعلنت أن شخصين قتلا وأصيب اثنان آخران بجراح إثر انفجار عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب الطريق في حي القاهرة شمال شرق العاصمة بغداد.
وأشارت إلى أن الانفجار لم يستهدف دوريات عسكرية. ومضت إلى القول، إن شخصا قتل وأصيب تسعة آخرون بينهم ثلاثة عناصر من شرطة المرور في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من حسينية الرسول في حي الكرادة مشيرة إلى أن الانفجار أسفر عن أضرار مادية بالمحال التجارية القريبة من الحسينية.
وتمنع السلطات وقوف السيارات على جانبي الطريق خشية الانفجارات في هذا الشارع التجاري المزدحم.

من جهة أخرى، قال مصدر في شرطة الحلة التي تبعد مسافة 100 كلم جنوب بغداد إن 10 أشخاص أصيبوا بجروح ثلاثة منهم في حالة خطر جراء سقوط سبع قذائف هاون على مجمع "حطين والحامية" السكني في قضاء المسيب.

وفي بعقوبة، أعلنت الشرطة العثور على جثث سبعة اشخاص من عائلة واحدة كانوا قد اختطفوا في وقت سابق من منزلهم في ناحية ابو صيدا وهي موثوقة الأيدي ومصابة بطلقات نارية في الرأس.
وقال مصدر في الشرطة ان الجثث تعود لعائلة واحدة مكونة من الأب وأبنائه الخمسة بالإضافة إلى ابن شقيقه.

كما أعلن الجيش الأميركي في بيان الثلاثاء مقتل أربعة من جنوده في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم شمال غرب بغداد مساء الاثنين. وبذلك يرتفع عدد القتلى في صفوف العسكريين الأميركيين في العراق منذ شهر مارس/آذار 2003 إلى 2,723 عسكريا طبقا لإحصاء أجرته وكالة الأنباء الفرنسية بناء على معطيات وزارة الدفاع الأميركية.
XS
SM
MD
LG