Accessibility links

logo-print

عشرات المسلحين من حركة فتح يغلقون طريقا وسط قطاع غزة مطالبين بصرف رواتبهم


أفاد شهود عيان أن عشرات المسلحين من حركة فتح تظاهروا وأغلقوا صباح الثلاثاء طريق صلاح الدين الرئيسي في وسط قطاع غزة للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ سبعة أشهر.
وأشعل عدد من المتظاهرين إطارات السيارات في وسط الطريق عند مدخل مخيمي البريج والنصيرات. ومنع المتظاهرون المركبات من المرور ورددوا هتافات تدعو الحكومة الفلسطينية إلى صرف رواتبهم.
وأطلق بعض المسلحين الغاضبين من عناصر حركة فتح النار في الهواء دون أن يصيب أحدا.

وكان فلسطينيان قتلا وأصيب 17 آخرون مساء الاثنين في اشتباكات بين مسلحين كانوا يشاركون في تظاهرة لحركة فتح وأفراد من القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية في رفح في جنوب قطاع غزة.
وبذلك يصل عدد القتلى في رفح إلى 10 نتيجة الصدامات العنيفة التي وقعت يومي الأحد والاثنين بين منتسبي الأجهزة الأمنية الذين يطالبون بصرف رواتبهم وأفراد القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية التي أوقعت أكثر من مائة جريح.

وقد أعاد وزير الداخلية أفراد القوة التنفيذية الذين انتشروا صباح الأحد في قطاع غزة إلى مراكزهم.
XS
SM
MD
LG