Accessibility links

السعودية تستغل مسلسلات رمضان لمعالجة التطرف الإسلامي


تتسابق القنوات التلفزيونية في العالم العربي للاحتفال بشهر رمضان في عرض التمثيليات الاجتماعية والفكاهية التي تتيح الفرصة لمعالجة القضايا الاجتماعية المعقدة.
وتستغل وسائل الإعلام السعودية شهر رمضان في معالجة قضية التطرف الإسلامي الحساسة من خلال توظيف المسلسلات التلفزيونية للرد على مواقف المتشددين ورجال الدين وتفنيد الطريقة التي يطرحون بها الدين الإسلامي.

ويهدف الاصلاحيون في الأسرة الملكية بالسعودية إلى تطويع وسائل الإعلام للترويج للسياسات الليبرالية.

وهذا العام كسر المسلسل الكوميدي السعودي (طاش ما طاش) الذي يعرض منذ زمن طويل القيود المفروضة على الممنوعات من خلال عرض مشكلة التشدد الإسلامي في مدرسة للمتشددين أطلق عليها على سبيل الفكاهة اسم (إرهاب أكاديمي) على غرار (ستار أكاديمي).

وقال الناشط الليبرالي حسين شبكشي إن مثل هذه القضايا قد نوقشت من قبل إلا أنها الآن باتت أكثر مباشرة.
وأضاف لرويترز أن الأمر يتطلب العمل على الجانب الإنساني من الدين.

وثارت حفيظة بعض رجال الدين وآخرين وقالوا إن المسلسل يسخر من الإسلام ذاته. ويعرض المسلسل من لا يتبعون النهج المتشدد في مدرسة (إرهاب أكاديمي) بوصفهم سذجا يرددون بصورة آلية ألفاظا عن الكفرة والمرتدين والفئة الضالة.

وقال الشيخ عبد الرحمن الشاذري في معرض التعليق على المسلسل في الآونة الأخيرة إنه يتعين على وسائل الإعلام في العالم الإسلامي إلا تعرض أناسا يحيدون عن "دين الله" أو يتعرضون للمؤمنين.

وفي معرض تأكيده لهذه الحساسيات رفض التلفزيون الحكومي في السعودية عرض المسلسل الذي يعرض الآن على قناة (MBC) الفضائية التي تحظى بشعبية بين المشاهدين.

وفي احد المشاهد يظهر بطلا المسلسل في ملهى ليلي بالقاهرة في عطلة أسبوعية سرية لممارسة الجنس بعيدا عن نظر زوجتيهما.

وقال احدهما محاولا إقناع نفسه انه ليس بإمكان أي منهما ممارسة هذا السلوك في بلده.

ويرد الأخر بقوله انه يوجد لديهما ما يعرف "بالخصوصية" وهي مقولة الإسلاميين المتشددين للرد على الإصلاحات الليبرالية في البلاد.

XS
SM
MD
LG