Accessibility links

واشنطن تجدد تأكيدها على ضرورة تجميد إيران أنشطتها النووية


أكدت الولايات المتحدة على ضرورة تجميد إيران أنشطة تخصيب اليورانيوم رافضة المقترح الإيراني الأخير.
فقد شددت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس الثلاثاء في القاهرة على أن الوقت أصبح مداهما بالنسبة للأسرة الدولية إذا كانت لا تريد أن تخسر صدقيتها بالنسبة للملف النووي الإيراني، داعيا إلى فرض عقوبات على إيران.
واتهمت رايس مرة جديدة إيران بالسعي إلى كسب الوقت للتقدم قدر المستطاع في نشاطاتها لتخصيب اليورانيوم.
من ناحية أخرى، أعلن مساعد وزيرة الخارجية الأميركية نيكولا بيرنز أن الولايات المتحدة أمهلت المفاوضين الأوروبيين حتى نهاية الأسبوع الجاري لإقناع إيران بتعليق تخصيب اليورانيوم وإلا فإنها ستدعو إلى إنزال عقوبات بطهران.
وأكد بيرنز في مقابلة نشرتها صحيفة واشنطن تايمز أن المفاوضات المتوقعة خلال الأسبوع الجاري بين الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا وكبير المفاوضين في الملف النووي الإيراني علي لاريجاني من شأنها أن تأتي بتوضيح. كذلك، قال مندوب واشنطن لدى الأمم المتحدة جون بولتون إن بلاده ستبدأ قريبا العمل على فرض عقوبات على إيران التي تتهمها الدول الكبرى بالسعي لامتلاك سلاح نووي.
وأضاف أنه ما من إشارة حتى الآن على أن إيران ستوقف أنشطة التخصيب المثيرة للقلق الدولي.
من جهة أخرى، قال ديبلوماسيون في الأمم المتحدة إن إصرار إيران على الاستمرار في تخصيب اليورانيوم أدى إلى فشل المحادثات المستمرة للتوصل إلى حل لأزمتها النووية.
وقال الديبلوماسيون الذين طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم إن العواصم الأوروبية الكبرى التي كانت تفضل التفاوض باتت ترى أن المفاوضات وصلت إلى نهايتها.
XS
SM
MD
LG