Accessibility links

135 زعيما دوليا يوقعون على رسالة تدعو للتحرك سريعا لتسوية النزاع العربي الإسرائيلي


وقع 135 زعيما دوليا، من بينهم رؤساء سابقون لدول وحكومات ومنظمات دولية على رسالة جماعية تدعو المجتمع الدولي للتحرك على وجه السرعة لإيجاد تسوية شاملة للنزاع العربي الإسرائيلي.

جاء ذلك في بيان أصدرته المجموعة الدولية لمعالجة الأزمات، وهي مؤسسة بحث عالمية تتخذ من بروكسل مقرا لها ويترأسها وزير خارجية استراليا السابق غاريث إفانز.

وقال أولئك الزعماء إن جميع الأطراف خسرت خلال النزاع العربي الإسرائيلي ما عدا المتطرفين عبر العالم الذين يقتاتون من حالة الغضب العارم التي يسببها هذا النزاع، وأنه كلما طال أمد النزاع كلما تزايد حالة عدم الاستقرار والعنف في المنطقة وخارجها وكلما تقلصت فرص التوصل إلى حل سلمي ودائم.

ودعوا إلى تنظيم مؤتمر سلام دولي في أقرب وقت ممكن تحضره جميع الأطراف المعنية للتوصل إلى تسوية شاملة ويكون هدفه هو ضمان أمن إسرائيل والاعتراف بها كدولة ذات إطار الحدود الدولية ووضع حد للاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية وإقامة دولة فلسطينية مستقلة ومتواصلة وذات سيادة وقابلة للحياة بالإضافة إلى إعادة الأراضي السورية التي تحتلها إسرائيل.

وقالوا إنه سواء تم عقد هذا المؤتمر أم لا فإن هناك خطوات مهمة يتعين على الأطراف المعنية اتباعها وهي:
- دعم حكومة وحدة وطنية فلسطينية مع إنهاء المقاطعة السياسية والحصار المالي المفروض على السلطة الفلسطينية.
- إجراء مباحثات بين القيادتين الفلسطينية والإسرائيلية بوساطة اللجنة الرباعية وبمشاركة الجامعة العربية والدول الإقليمية بشأن تعزيز الأمن والحماية للجانبين وإعادة إنعاش الاقتصاد الفلسطيني.
- إجراء مباحثات بين القيادة الفلسطينية والحكومة الإسرائيلية برعاية اللجنة الرباعية بعد تعزيزها حول التوصل إلى حل للقضايا السياسية المهمة التي تحول دون التوصل إلى حل نهائي.
- إجراء مباحثات موازية برعاية اللجنة الرباعية بين إسرائيل وسوريا ولبنان لمناقشة كيفية وضع اللبنات الأساسية للتوصل إلى اتفاقات فيما بينها.

ومن بين الشخصيات الموقعة على الرسالة على سبيل المثال لا الحصر ميخائيل غورباتشوف رئيس الاتحاد السوفياتي السابق، والأمير الحسن بن طلال، والأمين العام للأمم المتحدة السابق بطرس بطرس غالي والقس ديسموند توتو ورئيس الوزراء البريطاني السابق جون ميجور وشيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام وغيرهم من الرؤساء ورؤساء الحكومات ووزراء الخارجية.
XS
SM
MD
LG