Accessibility links

تكنولوجيا جديدة ترفع من كفاءة المفاعلات النووية


توصل باحثون من معهد ماستشوسس للتكنولوجيا MIT الى تكنولوجيا جديدة تستطيع ان تزيد من فاعلية وقود المفاعلات النووية ودرجة الامان فيها بنسبة 50 بالمئة.

ومن المعروف ان المفاعلات الحالية تستغل الحرارة الناتجة في عملية الانشطار النووي لاطلاق بخار ماء يستخدم في انتاج الكهرباء، وأن شاحنة من وقود اليورانيوم يمكن ان تمد مدينة كاملة باحتياجتها من الكهرباء لمدة عام.

ويقول العالمان مجيد كازامي وبافيل هيغزلر من المعهد انهما اقتربا من استكمال مشروع لادارة الطاقة الأميركية يستغرق ثلاثة اعوام، شارك فيه علماء من عدة شركات من بينها شركة وستينغهاوس يهدف الى زيادة كفاءة وقود مفاعلات الماء المضغوط النووية مع الحفاظ على هامش الامان فيها.

ويؤكد العالمان على اهمية الاكتشاف الجديد خاصة مع وجود 103 مفاعلات نووية تستخدم الماء المضغوط في الولايات المتحدة وحدها.

ورجح العالمان ان يتم تطبيق التكنولوجيا الجديدة في المفاعلات النووية الموجودة حاليا خلال الاعوام العشرة المقبلة.
XS
SM
MD
LG