Accessibility links

logo-print

تواصل الحملات الإعلامية ضد فان باستن بعد استبعاده نيستلروي وبومل


تحول المدير الفني لمنتخب هولندا ماركو فان باستن من المخلص المنتظر لانتشال الكرة الهولندية من كبواتها المستمرة إلى هدف لسهام الصحافة المحلية اثر قراراته الأخيرة باستبعاد أهم نجوم اللعبة في هولندا.
ففي استطلاع للرأي أجري مؤخرا انخفضت نسبة الهولنديين الداعمين لسياسة فان باستن من 77% خلال بطولة العالم الأخيرة إلى 27% اثر التداعيات التي رافقت تخليه عن اثنين من أصحاب الشعبية الكبيرة في هولندا، وهما مهاجم ريال مدريد الاسباني رود فان نستلروي وصانع العاب بايرن ميونيخ الألماني مارك فان بومل.
ولم تتوقف الأمور عند رفع الدعم عن فان باستن، بل وصلت إلى مطالبة 36% ممن استطلعت آراؤهم برحيل فان باستن، المهاجم الفذ السابق والذي يعتبر من أخطر الهدافين في تاريخ اللعبة.
فبعد التصريحات التي أدلى بها فان نستلروي وفان بومل بعدم اللعب مجددا مع الـ"أورانج" أو المنتخب البرتقالي، في حال بقاء فان باستن مدربا، فتحت أبواب الحرب على فان باستن، قبل ثلاثة أيام على مواجهة بلغاريا في صوفيا ضمن تصفيات المجموعة الأوروبية السادسة المؤهلة لكأس الأمم الأوروبية 2008 والتي تتصدرها هولندا من فوزين على لوكسمبورغ بنتيجة1-صفر وعلى روسيا البيضاء 3-صفر.
وقد بدأت الأزمة في المونديال الألماني حيث لم تحقق هولندا النتائج المرجوة، وخرجت من الدور الثاني في مباراة مشهودة أمام البرتغال.
وتتواصل الحملات الإعلامية ضد فان باستن في الأيام الأخيرة، فقد وصفته صحيفة "ألغيمين داغبلاد" بالانطوائي الذي لا يستمع لرأي أحد. لكن المستغرب أن بعض السهام رميت من داخل البيت عبر حارس المرمى وقائد المنتخب المخضرم أدفن فان در سار، الذي قال انه لا يفهم قرارات المدرب باستبعاد أحد أفضل النجوم. كما طالب الظهير الأيسر لنادي برشلونة جيوفاني فان برونكهورست الذي طالب عبر تلفزيون "نوس" الرسمي بضرورة عودة فان نيستلروي.
ردة فعل فان باستن حتى الآن كانت المواجهة بالصبر، والنتائج الأخيرة الايجابية المتمثلة في الانتصارات التي حققها على جمهورية ايرلندا ولوكسمبورغ وبيلاروسيا تصب في مصلحته. وهو يرد بهدوء على ادعاءات فان نيستلروي بأنه يعتمد المحسوبية "أنا رجل مستقيم ونزيه، أما فيما يخص فان بومل فيتوجب علينا أن نقبل بقراره".
وقد وعد باستن باختيار التشكيلة القادرة على إحراز بطولة أوروبا 2008، بعد 20 سنة على إحراز اللقب الهولندي الوحيد في البطولة القارية، الذي اختتم بتوقيع فان باستن بالذات بهدف تاريخي في المباراة النهائية يعتبره البعض الأجمل في تاريخ كرة القدم.
XS
SM
MD
LG