Accessibility links

logo-print

تناول الأسماك الدسمة قد يقي من خطر سرطان الكلى


كشفت دراسة اجريت مؤخرا بالسويد عن ان تناول الاسماك الدسمة كالسلمون والماكريل بالاضافة الى الرنغة مرة واحدة اسبوعيا يخفض من خطورة الاصابة بسرطان الكلى.

وأشارت الدراسة التي فحصت بيانات 61 الف سيدة سويدية واستمرت نحو 15 عاما الى ان النساء اللواتي اتبعن النظام الغذائي المذكور انخفضت لديهن خطورة الاصابة بمرض سرطان الكلية بنسبة 74 بالمئة عن اللواتي اعتدن تناول اسماك خالية من الدهون.

وعزت الدراسة التي نشرت في مجلة جمعية الطب الاميركية ذلك الى غنى الاسماك المذكورة بزيت السمك الغني بأحماض اوميغا 3 وفيتامين "د".

وأضافت الدراسة أن الأسماك الدسمة أو المليئة بالدهون تحتوي على 30 ضعفا من الاحماض وخمسة أضعاف فيتامين "د" الموجود في الأسماك الخالية من الدهون.

ومن المعروف أن الأحماض الدهنية الموجودة في الأسماك تعمل على ابطاء نمو الاورام السرطانية كما ان مرضى سرطان الكلى يعانون دائما من نقص حاد في فيتامين "د".

من جانبها، حذرت اليسجا ولك من معهد كارولينسكا في ستكهولم والتي اشرفت على الدراسة من خشية الكثيرين تناول الاسماك الدسمة اعتقادا بضرر الدهون التي تحتويها.
وتنصح ولك بتناول الأسماك الدسمة على الرغم من احتوائها على سعرات عالية، بدلا من الأسماك الخالية من الدهون مؤكدة على تعدد الفوائد التي يحصل عليها الجسم البشري منها.
XS
SM
MD
LG