Accessibility links

logo-print

لحود يطلب من فرنسا تسليم الصديق متعهدا بمنحه عفوا خاصا إذا حكم عليه بالإعدام


طلب الرئيس اللبناني إميل لحود من فرنسا تسليم محمد زهير الصديق المشتبه به في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، وتعهد بمنحه عفوا خاصا إذا حكم عليه القضاء اللبناني بالإعدام.
وكان الصديق قد أوقف في إحدى ضواحي باريس بناء على مذكرة توقيف دولية في 16 من أكتوبر/تشرين أول الماضي في إطار التحقيق في اغتيال الحريري.
غير أن القضاء الفرنسي قرر في 26 من فبراير/شباط هذا العام إطلاق سراحه، ورفض تسليمه إلى لبنان بسبب عدم وجود ما يضمن بعدم تطبيق عقوبة الإعدام بحقه.
ويذكر أن محمد زهير الصديق، وهو سوري الجنسية كان قد صرح في مقابلة تلفزيونية في مقر إقامته في باريس بأن الرئيسين اللبناني والسوري أمرا باغتيال الحريري.
وقال إن السيارة الملغومة التي استخدمت في عملية الاغتيال جهزت في معسكر الزبداني قرب دمشق.
XS
SM
MD
LG