Accessibility links

logo-print
2 عاجل
  • الرئيس أوباما: أنفقنا 10 مليارات دولار خلال عامين للقضاء على داعش

خليل زاد: العنف المذهبي يسهم في ارتفاع الخسائر البشرية للعراقيين وقوات التحالف


أعرب السفير الأميركي في العراق زلماي خليل زاد عن أسفه لمقتل مزيد من الجنود الأميركيين في العراق، قائلا إن العنف الطائفي سبب أساسي في ارتفاع الخسائر البشرية لقوات التحالف في العراق.
وقال خليل زاد: "إن أحد أسباب العنف الذي يسهم في مزيد من الخسائر في صفوف العراقيين وقوات التحالف هو العنف المذهبي المتركز في العاصمة بغداد."
وأشار خليل زاد إلى الخطة الأمنية التي اعتمدتها الحكومة العراقية لإحلال الاستقرار في أحياء بغداد، لافتا إلى صعوبة المهمة باعتبار أن عدد سكان العاصمة يبلغ نحو سبعة ملايين شخص.
لكن خليل زاد قال إن القوات العراقية تحرز تقدما على الصعيدين الأمني والسياسي.
وأضاف: "هناك تقدم على الصعيدين الأمني والسياسي مع توافر السلم والأمن في مزيد من الأحياء، ولكن الطريق أمامنا لا يزال طويلاً لأن المدينة كبيرة جدا."
من ناحية أخرى، توقع خليل زاد أن يتحسن الوضع الأمني في العراق، ولاسيما في بغداد والمناطق القريبة منها، بعد التوصل إلى اتفاق بين مختلف الأحزاب والميليشيات والمجموعات التي تسمى بفرق الموت والتي تتبادل أعمال القتل في المناطق الخارجة عن أماكن انتشارها.
وقال خليل زاد إن من المتوقع عقد اجتماع عام في اليومين المقبلين تحضره مختلف هذه الأطراف للتعهد علنا ورسميا بالتوقف عن أعمال القتل والانتقام وللتخفيف من حدة الشكوك المتبادلة.
وأضاف: "من غير الواقعي انتظار حصول تغيير أساسي في التصرفات بين ليلة وضحاها، استنادا إلى حدة الشكوك المتبادلة وانعدام الثقة بين الأطراف. لكننا نعتقد أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مساء الاثنين هو خطوة جيدة في الاتجاه الصحيح."
وتوقع خليل زاد أن تكون بغداد أول المناطق التي سيشعر السكان فيها بتغير في السلوك.
XS
SM
MD
LG