Accessibility links

إكتشاف علاقة بين المخ والمعدة يبشر بإيجاد طرق جديدة لمنع البدانة


خلصت دراسة اجراها علماء من مختبر بروكهيفن الوطني في أبتون بنيويورك إلى وجود صلة بين المخ والمعدة هي منشأ الرغبة في النهم في تناول الطعام.
ويشير البحث تحديدا الى دور مهم لحافة بقاع البطين الجانبي للمخ تعرف باسم (قرن امون) the hippocampus وترتبط بالباعث والرغبة وتكون الذاكرة - في السيطرة على الرغبة في تناول الطعام.
وربما يؤدي هذا العمل يوما الى طرق جديدة لمنع البدانة أو علاجها.
وقال الدكتور جين جاك وانج في بيان صدر عن بروكهيفن مصاحب للدراسة التي نشرتها دورية الاكاديمية الوطنية للعلوم ان هذه الدراسة تفتح مجالا جديدا لفهم الطريقة التي يرتبط بها الجسم والمخ وصلة هذه الرباط بالنهم.
و قال بأنه يمكن محاكاة العملية التي تحدث عندما تمتليء المعدة وللمرة الاولى يمكن رؤية ممر يربط المعدة بالمخ وينقل رغبة المخ في وقف الاستمرار في تناول الطعام.
وخضع هؤلاء الافراد لفحص على المخ سواء مع تشغيل أداة التنبيه أو وقف عملها. وقبل اجراء الفحص على المخ حقن المتطوعون بجزيء مشع من شأنه أن يضيء جهاز المسح بحيث يتسنى للباحثين تعقب التغيرات بالمخ.
ومع تشغيل أداة التنبيه انخفضت الرغبة في تناول الطعام التي يعلنها الافراد بنسبة 21 في المئة مقارنة بالنسبة التي يعلنها هؤلاء الافراد عند وقف عمل أداة التنبيه.
وقال وانج ان هذا يوفر دليلا اخر على وجود صلة بين حافة قرن امون بالمخ والانفعالات والرغبة في تناول الطعام وهو ما يتيح نظرة جديدة على الاليات التي يستخدم من خلالها الاشخاص البدناء الطعام لاشباع رغباتهم.
XS
SM
MD
LG