Accessibility links

كاتي ميلوا تغني تحت سطح البحر

  • Nasser Munir

إختارت المغنية كاتي ميلوا الغناء في مكان غير استوديوهات التسجيل حيث قامت بالغناء على عمق سحيق تحت الماء في قاع حفار غاز عملاق.

وأقامت ميلوا وفريقها المكون من خمسة افراد حفلين مدة الواحد ساعة واحدة على عمق تم التحقق منه وهو 303 مترا تحت سطح الماء وكان الجمهور من العاملين في رصيف .Troll wel A

وقالت "قطعا كان هذا هو الحفل الاكثر غرابة في حياتي... احتاج الامر تسع دقائق للهبوط من الجزء الرئيسي في رصيف الغاز الى القاع في مصعد."

وتطلب الامر الاستعانة بضابط مسؤول عن الامان ليكون بجوار كل كاميرا لمراقبة مستوى الغاز تحسبا لتسبب البطارية في حدوث انفجار.

وسوف يذيع التلفزيون النرويجي الحفلين اللذين أقيما تحت الحفار الذي يبلغ ارتفاعه 472 مترا منها 369 مترا تحت سطح الماء في وقت لاحق من العام الجاري.

وأكد جريج جلينداي رئيس تحرير موسوعة جينيس للارقام القياسية ان الحفل الذي أقيم في قاع الحفار العملاق قد حقق رقما قياسيا.

وقالت ميلوا (22 عاما) وولدت في جورجيا انها خضعت لتدريبات صارمة قبل ان تهبط الى ذلك العمق.

وقالت في بيان إن الاستعدادات لهذا الحفل مثل عملية عسكرية. خضع الفريق والطاقم لتدريب صارم لضمان السلامة شمل الهروب من قمرة تغرق في الماء والاندفاع في البحر في قارب نجاة يمكن نفخه.

وبيع اكثر من خمسة ملايين البوم في جميع انحاء العالم لاول أغنية تحقق شهرة كبيرة للفنانة ميلوا وهي "أقرب شئ الى الجنون"The closest thing to madness. وميلوا من اكثر فنانات بريطانيا تحقيقا لمبيعات كبيرة.
XS
SM
MD
LG