Accessibility links

logo-print

تقنية جديدة لاستعادة البصر في دقائق


تمكن طبيب نيبالي من إعادة الإبصار إلى عشرات الآلاف متبعا تقنية بسيطة أسهم في تطويرها ولا يزال متحمسا لإجراء آلاف أخرى خصوصا في المناطق الفقيرة والريفية في النيبال وبلدان أخرى مجاورة. ويحتاج الطبيب ساندوك روت لسبع دقائق لإزالة عدسة قاتمة وتركيب جديدة قبل أن يتأكد من استعادة مريضه لبصره.
ويعتبر انسداد عدسة العين السبب الرئيسي للإصابة بالعمى في الدول النامية. ولا تعرف أسبابه بعد لكنه غالبا ما يحدث مع التقدم في العمر.
وتقول غابي هالوز، أرملة داو هالوز، الطبيب الاسترالي الذي ساعد روت في إطلاق حملته إن روت طبيب ممتاز وقد يكون أكثر جراح في العالم أجرى عمليات لتغيير عدسة العين.
وبدلا من التقطيب، يستخدم الطبيب الكهرباء للحم الثقب الذي تحدثه الجراحة في العين فيخفض مخاطر الالتهاب وخصوصا في المناطق البعيدة.
وكانت أسعار العدسات البلاستيكية مرتفعة جدا في البداية، فعمل هالوز وروت على إقامة مصنع محلي لإنتاج العدسات. ويقول باجيرات بانيا، مدير مستشفى العيون إنه في سنة 1995 كانت العدسات المستوردة تكلف 85 دولارا، اما اليوم فتباع بأربعة دولارات. الجدير بالذكر أن روت قد منح في حزيران/يونيو الماضي جائزة رامون ماغسايساي، المعروفة باسم جائزة نوبل الآسيوية.
XS
SM
MD
LG