Accessibility links

logo-print

حماس تتهم الولايات المتحدة بالسعي للإطاحة بالحكومة الفلسطينية المنتخبة


اتهمت حركة حماس الخميس الولايات المتحدة بالسعي للإطاحة بالحكومة المنتخبة عبر الدعوة إلى تعزيز الرئاسة الفلسطينية في مواجهة حماس ودعت الرئيس محمود عباس إلى استئناف جهود تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وقالت حماس في بيان لها أن الأجندة التي تدور في فلكها زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس تحمل في طياتها بذورا تخريبية للوضع الفلسطيني والوحدة الوطنية وتحوي في جعبتها أهدافا معلنة ومفضوحة تهدف إلى الإطاحة بالحكومة المنتخبة عبر الدعوة إلى تعزيز الرئاسة الفلسطينية في مواجهة حركة حماس.

وأضافت أن الرئيس أبو مازن وبعض الجهات داخل حركة فتح يتحملون مسؤولية التهرب من تشكيل حكومة الوحدة الوطنية على أساس وثيقة الوفاق الوطني وفرض شروط جديدة تنسجم مع المطالب والشروط الأميركية والدولية المرفوضة وطنيا.

وتابعت حماس قائلة إن الرئيس عباس إضافة إلى جهات داخل فتح يسعون لتصعيد الموقف وخلق خلافات وأزمات على الساحة الوطنية بهدف إرباك الحكومة وخنقها بممارسة ضغوط هائلة غير الأخلاقية عليها في محاولة لإسقاطها بشتى الوسائل واستبدالها بحكومة ذات مقاسات تتناسب والأهواء والأجندة الخارجية.

وقالت حماس إنها تملك خيارات مفتوحة في التعامل مع الأزمة الراهنة، إلا أنها تفضل تبني الخيار الوطني الأصيل المنسجم مع مصلحته الوطنية وتدفع باتجاه تحقيق التوافق الوطني القادر على إنجاز حكومة وحدة وطنية قاردة على كسر الحصار ومجابهة التحديات.

ودعا البيان الرئيس عباس إلى استئناف جهود تشكيل حكومة الوحدة الوطنية وتجاوز الضغوطات الأميركية وصياغة المواقف السياسية بما يخدم الشعب الفلسطيني ومصلحته الوطنية.

وكان عباس ووزيرة الخارجية الاميركية كوندوليسا رايس قد اتفقا الأربعاء في رام الله على ضرورة تشكيل حكومة فلسطينية تحترم مطالب المجموعة الدولية.
XS
SM
MD
LG