Accessibility links

مشروع بيان لمجلس الأمن يدين رسالة الخرطوم للدول المشاركة في القوة الدولية بدارفور


أعلن المندوب الأميركي لدى الأمم المتحدة السفير جون بولتون أن بلاده ستوزع على أعضاء مجلس الأمن مشروع بيان رئاسي يدين مضمون رسالة الحكومة السودانية إلى عدد من الدول التي يمكن أن تسهم في القوة الدولية والمزمع نشرها في دارفور.

وقد طلبت الولايات المتحدة انعقاد مجلس الأمن بصورة عاجلة للنظر في تلك الرسالة التي قالت فيها الحكومة السودانية إنها تعتبر أي إسهام في قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في دارفور عملاً عدائياً إذا لم يكن مقترناً بموافقتها.

ووصف بولتون الرسالة بأنها عمل لا سابق له، وقال:

"هذا إعلان غير مسبوق من قبل حكومة تتهيأ للاستفادة من بعثة معززة وموسعة لحفظ السلام. وهي تحاول التأثير على قرارات دول يحتمل أن تسهم في تلك القوة. "

وقال بولتون إن من الضروري أن يصدر مجلس الأمن رداً واضحاً على هذا الموقف لأنه تحدّ صارخ لسلطته. وأضاف:

"هذا تحد مباشر لسلطة مجلس الأمن في محاولته لتخفيف حدة المأساة في دارفور. وهذا يتطلب بالتأكيد ردأ قوياً من قبل مجلس الأمن."

وكانت الحكومة السودانية قد قالت إنها تتشاور مع الدول التي أعلنت استعدادها لإرسال قوات إلى دارفور، نافية أن تكون قد أقدمت على تهديد أي دولة.
مراسلة "راديو سوا" في الخرطوم أماني عبد الرحمن السيد والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG