Accessibility links

مصور عراقي محترف في الثامنة من عمره


يأمل قمر هاشم (ثماني سنوات) أصغر مصور عراقي محترف أن يسجل اسمه في موسوعة غينيس للأرقام القياسية. ويقضي قمر أيام العطلات في شارع المتنبي حاملا آلة التصوير ليلتقط صورا للناس والحياة.

وقال قمر الذي شارك في عدد من المعارض في بغداد "أنا أحب التصوير لأنه يوثق الحياة".

وأصبح قمر معروفا في مسقط رأسه بمدينة الكوت التي تبعد نحو 100 ميل إلى الجنوب من بغداد وسيعرض صوره قريبا في المدينة.

وبدأت قصة قمر مع التصوير في روضة الأطفال، وذكر والده هاشم سلطان النعماني الذي يعمل أيضا في مجال التصوير أن قمر أبدى اهتماما بعمله منذ نعومة أظفاره. وظل شارع المتنبي الذي يتردد عليه قمر ووالده يوم الجمعة من كل أسبوع مركزا للحياة الثقافية في العراق على مدى الأعوام.

ويمتلئ الشارع بالمكتبات وباعة الكتب كما يلتقي في سوق الكتب المفتوحة فيه المفكرون والمثقفون والفنانون وعلماء الدين لتبادل الأفكار والانخراط في مناقشات في مختلف المجالات.

ونجح قمر الصغير في تحقيق قدر من الشهرة في هذا المناخ الثقافي المزدهر.

XS
SM
MD
LG