Accessibility links

سولانا يرى أنه من الضروري بقاء الباب مفتوحا لمواصلة الحوار مع إيران


أعرب الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا عن أمله في مواصلة الحوار مع إيران حول ملفها النووي، ولكنه قال إن الحوار لن يكون بلا نهاية.

وكان سولانا يتحدث إلى الصحفيين في روما الخميس في أعقاب اجتماع مع وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما وقال:

"اعتقد أننا حتى لو فشلنا فإننا يجب أن نبقي الباب مفتوحا لمواصلة الحوار مع إيران."

وأعرب سولانا عن الأسف لإعلان كوريا الشمالية اعتزامها إجراء تجربة نووية وقال:

"إذا أجريت التجربة فإن ما من شك في أن بعض القرارات ستتخذ على مستوى مجلس الأمن الدولي، ومن المؤكد أن يدعم الاتحاد الأوروبي تلك القرارات."

هذا ويعتزم وزراء خارجية الدول الست الكبرى عقد اجتماع في لندن غدا لدراسة إمكانية فرض عقوبات دولية على إيران .

ومن ناحية أخرى، دعا الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد الأوروبيين إلى مواصلة الحوار مع بلاده بشأن ملفها النووي، رافضا في الوقت ذاته الاستسلام للضغوط التي تمارس على إيران لوقف تخصيب اليورانيوم.
وقال في خطاب الخميس في مدينة إلى الشرق من طهران، إن بلاده تريد الحوار والمناقشة ولكن في إطار القانون والقواعد الدولية. وأضاف أن مواصلة المفاوضات مع الأوروبيين تشكل فرصة لإبعاد أنفسهم عن السياسة الأميركية على حد تعبيره.

ويذكر أن وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس دعت الأربعاء إلى وقف التفاوض مع إيران والنظر في مسألة فرض عقوبات عليها، ولكن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أبدى معارضة لفرض عقوبات.
XS
SM
MD
LG