Accessibility links

كيسي: العقوبات هي الخطوة المنطقية التالية ضد إيران


امتدت المحادثات بين منسق السياسات الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا والمفاوض الإيراني علي لاريجاني لأكثر من شهر لتتجاوز بذلك الموعد النهائي الذي حدده مجلس الأمن.

ويقول توم كيسي نائب المتحدث باسم الخارجية الأميركية إن العقوبات هي الخطوة المنطقية التالية بعد أن أبدت طهران عدم اكتراث بمبادرة الاتحاد الأوروبي.

" من الواضح أن سولانا أشار إلى أن محادثاته مع لاريجاني لم تحقق نتائج ايجابية فيما يتصل بالعرض الأوروبي. إن الخطوة التالية هي المضي قدما في استصدار قرار لفرض عقوبات على طهران."

واستشهد توم كيسي ببنود ميثاق الأمم المتحدة التي تخول لمجلس الأمن سلطة فرض عقوبات لا تشتمل على استخدام القوة مثل العقوبات الاقتصادية والسياسية والحد من حرية الطيران المدني.

لكن هناك أطرفا أخرى ضمن مجموعة الخمسة زائد واحد وبالأخص روسيا والصين تبدي ترددا في فرض العقوبات - ففي وارسو، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن العقوبات يجب أن تكون الملاذ الأخير بعد استنفاد كافة السبل الدبلوماسية.

وعلى صعيد متصل صرح الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الذي يعتبر تخصيب اليورانيوم حقا قوميا بأن إيران لن تخيفها التهديدات بفرض عقوبات.
XS
SM
MD
LG