Accessibility links

مبارك يعلن عن عقد قمة مصرية سورية أردنية الأسبوع القادم ويحذر من عواقب الضغط على سوريا


قال الرئيس المصري محمد حسني مبارك بعد يوم من لقائه مع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس إنه لا صحة للأنباء التي أفادت بأن رايس قد طلبت خلال اجتماعها مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي ووزيري الخارجية الأردني والمصري تشكيل محور عربي يضم القوى العربية المعتدلة.

وأضاف مبارك أن "مصر ترفض تقسيم دول المنطقة إلى معتدلين ومتطرفين."

وشدّد مبارك على تمسكه بسياسة مصر التي تسعى إلى "لمّ الشمل العربي ونبذ الخلافات، والسعي إلى حل المشاكل التي تواجه المنطقة في الوقت الراهن وتحقيق الأمن والاستقرار بعيدا عن لغة الحرب والتهديدات."

وقال مبارك إنه أبلغ رايس أنه من الضروري "حل المشكلة مع إيران حلا سلميا"، وإنه أوضح لها العواقب الوخيمة لاستخدام القوة على أمن واستقرار منطقة الشرق الأوسط.

كما أشار مبارك إلى أنه أعاد طرح مبادرته "الداعية إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط من كل أسلحة الدمار الشامل."

وحذر مبارك من تدهور الأوضاع الأمنية في العراق، قائلا إن مصر تبذل كل ما في وسعها للحيلولة دون اشتعال حرب طائفية في العراق.

وقال مبارك إنه ما من جديد على صعيد القضية الفلسطينية، وإنه حث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس على "التوصل إلى اتفاق سريع بين جميع الأطراف الفلسطينية يضمن إيجاد حل للقضية وينهي حالة الحصار التي يعانيها الشعب الفلسطيني."

وأشار مبارك إلى أن الجهود الفلسطينية المبذولة لإيجاد مخرج من الأزمة الحالية " قد تسفر عن إجراء انتخابات جديدة للمجلس التشريعي، خصوصاً أن مصر بذلت جهودا كبيرة من أجل التوصل إلى تأليف حكومة وحدة فلسطينية، إلا أن هذه الجهود اصطدمت بالخلافات الفلسطينية- الفلسطينية."

وفي حديثه عن سوريا، قال مبارك: "هناك اتصالات مصرية سورية في الوقت الراهن"، فمصر "حريصة على سوريا وعلى أمنها، وترفض أي محاولات يمكن أن تؤدي إلى انهيارها... البديل يمثّل خطراً شديداً على الأمن القومي للمنطقة بأسرها، ولقد نصحت بعدم ممارسة الضغوط على سوريا، وضرورة التعامل معها وإعطاء الأولوية لسياسة الحوار في القضايا محل الخلاف سواء بين سوريا وأي أطراف دولية، أو بين سوريا وأي أطراف إقليمية."

هذا وقد أعلن مبارك أن زيارة الرئيس السوري بشار الأسد إلى القاهرة يوم الثلاثاء المقبل ستسبقها زيارة يوم الأحد للعاهل الأردني الملك عبد الله، وأن هاتين الزيارتين قد تمهّدان لعقد قمة ثلاثية في وقت لاحق.

مراسل "راديو سوا" في دمشق عمار مصارع والتفاصيل:
XS
SM
MD
LG