Accessibility links

logo-print

وزير الدفاع الإسرائيلي يتوعد برد حازم على أي استفزاز من طرف حزب الله


صرح وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتس أن إسرائيل سترد بحزم على أي استفزاز من طرف حزب الله.
وأضاف خلال زيارة لقاعدة عسكرية في شمال إسرائيل يوم أمس الخميس أنه أعطى القوات الإسرائيلية تعليمات واضحة بهذا المعنى.

وكان عدد من أنصار حزب الله قد قاموا بمظاهرة لفترة قصيرة مقابل بلدة المطلة الإسرائيلية رفعوا خلالها أعلام الحزب.

وقالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إنه تم إبلاغ القوة الدولية بهذه المظاهرة التي انتهت دون وقوع حوادث.

وكان رئيس الأركان الإسرائيلي دان حالوتس قد حذر في نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي من أن قواته ستفرق المظاهرات العنيفة التي يقوم بها أنصار حزب الله على حدودها الشمالية وأنها ستطلق النار على المتظاهرين إذا اقتضى الأمر، وذلك عقب رشق دوريات إسرائيلية بالحجارة في تلك المنطقة.

هذا وقد أنهى الجيش الإسرائيلي في 1 أكتوبر/تشرين الأول سحب قواته التي كانت لا تزال منتشرة في جنوب لبنان، باستثناء قرية الغجر الواقعة بين سوريا ولبنان، في أعقاب الهجوم الذي شنه على لبنان في 12 يوليو/تموز بعد أن أسر حزب الله جنديين إسرائيليين.
وقد دخل وقف إطلاق النار الذي بدأ العمل به منذ 14 أغسطس/آب حيز التنفيذ إثر تبني مجلس الأمن الدولي للقرار 1701 الذي ينص على أن يتولى الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل المعززة مسؤولية أمن المناطق القريبة من الحدود الإسرائيلية- اللبنانية.
XS
SM
MD
LG