Accessibility links

logo-print

دراسة بريطانية تنصح بشرب الشاي للتغلب على التوتر

  • Nasser Munir

قال باحثون من جامعة كلية لندن إن تناول الشاي بانتظام يسهم في الإسراع بالتعافي من التوتر.
وأضاف الباحثون في دراسة نشرت في دورية "علم الادوية النفسية" إن الرجال الذين شربوا شايا أسود أربع مرات في اليوم لستة أسابيع أظهر حدوث انخفاض في مستويات هرمون التوتر واسمه كورتيزول مقارنة مع مجموعة أخرى خضعت للمراقبة شربوا أعضاؤها بديلا زائفا للشاي.
كما أفاد من يشربون الشاي أيضا أنهم شعروا أكثر بالاسترخاء بعد اداء مهام وضعت لترفع معدلات التوتر لديهم.
وقال اندرو ستيبتوي من قسم علم الاوبئة والصحة العامة في جامعة كلية لندن وأحد معدي الدراسة إن النتائج ستكون لها آثار هامة على الصحة.
وأضاف قوله إن بطء التعافي عقب التوتر الحاد ارتبط باحتمال أكبر للاصابة بمرض مزمن مثل مرض الشريان التاجي للقلب.
ومع انه لم يتضح أنه يقلص المستويات الفعلية للتوتر الذي نعاني منه فان الشاي يبدو ان له أثر أعظم في إعادة مستويات هرمون التوتر إلى معدلها الطبيعي.
وفي الدراسة جرى تقسيم 75 رجلا ممن يشربون الشاي إلى مجموعتين تخلوا جميعا عن مشروباتهم المعتادة من الشاي والقهوة والمشروبات المحتوية على الكافيين.
وقدم لنصفهم خليط شاي به كافيين بطعم الفاكهة مصنع من العناصر المعتادة لكوب من الشاي الاسود.
وقدم للاخرين بديل يحتوي على الكافيين مماثل من حيث الطعم للخليط الاول لكن بدون عناصر الشاي النشطة.
ولم يعرف أي من عينة الدراسة ولا الباحثين من يشربون الشاي الحقيقي أو المزيف.
وفي نهاية ستة أسابيع تعرض المشاركون لسلسلة اختبارات بهدف زيادة مستويات التوتر لديهم بينها اعطاؤهم مهلة خمس دقائق لاعداد وتقديم عرض لمسرحية.
ووجد الباحثون ان مستويات التوتر وضغط الدم ومعدل ضربات القلب ارتفعت بنفس القدر عند أعضاء المجموعتين.
لكن بعد 50 دقيقة من هذه المهام تراجعت مستويات هرمون كورتيزول بمعدل 47 في المئة عند من شربوا الشاي مقارنة مع 27 في المئة عند أعضاء مجموعة الشاي المزيف.
XS
SM
MD
LG