Accessibility links

وزراء خارجية الدول الكبرى وألمانيا يقررون التشاور في الأمم المتحدة لفرض عقوبات على طهران


قالت وزيرة الخارجية البريطانية مارغريت بيكيت في أعقاب اجتماع في لندن الجمعة لوزراء خارجية الدول الست الكبرى وألمانيا لبحث ملف إيران النووي، إن تلك الدول قررت التشاور في الأمم المتحدة بشأن فرض عقوبات على الحكومة الإيرانية لرفضها تعليق تخصيب اليورانيوم.
وأضافت بيكيت أن وزراء خارجية الدول الست شعروا بخيبة أمل شديدة عندما أكد لهم الممثلُ الأعلى للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا أن إيران غيرُ مستعدة لتعليق أنشطتها المتعلقة بتخصيب اليورانيوم.
وقالت الوزيرة البريطانية إن المشاورات بين الدول الست سوف تتناول اتخاذ إجراءات في إطار المادة 41 من الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة التي تتيح فرضَ عقوبات اقتصادية وديبلوماسية على إيران إذا لم تحترم قرارَ مجلس الأمن الصادر في يوليو/ تموز الماضي والذي طلب فيه منها وقفَ عمليات التخصيب.
ومن جهة أخرى، قال نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر الكسييف إن توجيه إنذارات إلى إيران في ما يتعلق بملفها النووي يؤدي إلى نتائج عكسية.
وأضاف الكسييف في تصريح لوكالة انترفاكس الجمعة أن إيران دولة إقليمية كبيرة تؤثر بشكل كبير على المنطقة وان مواقف روسيا والصين متطابقة بشأن استحالة استخدام القوة ضدها أو التهديد باستخدامها.
وأشار إلى أن روسيا تبذل جهودا بالتعاون مع الصين لحمل إيران على اتخاذ قرارات بواقعية وتأن ومسؤولية حيال المشكلات الإقليمية والدولية.
XS
SM
MD
LG