Accessibility links

logo-print

إيران تواصل مناوراتها العسكرية وتبدأ في محاكمة أميركي تتهمه بالتجسس


بدأت السلطات القضائية الإيرانية يوم الثلاثاء محاكمة الأميركي من أصل إيراني المتهم بالتجسس لصالح وكالة الإستخبارات الأميركية والذي اعتقل في طهران في منتصف ديسمبر/كانون الأول، في الوقت الذي تواصل فيه القوات البحرية الإيرانية مناوراتها العسكرية قرب مضيق هرمز.

وقالت وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية إن "أول جلسة في إطار محاكمة أمير ميرزاي حكمتي الذي أوقف مؤخرا بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة بدأت صباح الثلاثاء في الغرفة الـ 15 في محكمة طهران الثورية".

وأضافت الوكالة أن القرار الإتهامي الذي تلاه ممثل النيابة شدد على "تعاون حكمتي مع الحكومة الأميركية وأجهزة التجسس في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية سي أي ايه"، مشيرة إلى أن حكمتي "أقر بأنه كان ينوي اختراق أجهزة استخبارات الجمهورية الإسلامية لمساعدة السي آي ايه"، على حد قولها.

وذكرت الوكالة أن المتهم أكد قائلا "في هذه المهمة تم خداعي من قبل أجهزة الاستخبارات الأميركية، رغم أنني دخلت إيران بهدف اختراق أجهزة الاستخبارات الإيرانية لأصبح مصدر معلومات للسي آي ايه".

وأضاف حكمتي حسب الوكالة " لم أكن أريد شخصيا إلحاق الضرر بإيران لأني كنت أريد العيش في إيران ولم أكن أنوي العودة إلى الولايات المتحدة".

وكان التلفزيون الإيراني قد بث منتصف الشهر الحالي مشاهد لحكمتي وهو يعترف بأن مهمته كانت اختراق وزارة الاستخبارات لصالح وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، غير أن الولايات المتحدة رفضت هذه الإتهامات وطالبت بالإفراج عن المتهم.

مناورات مضيق هرمز

وفي سياق آخر، دخلت المناورات البحرية الكبرى التي تجريها إيران في مضيق هرمز وبحر عمان والمياه الدولية مرحلتها العملياتية.

ونسبت وكالة أنباء فارس إلى المتحدث باسم المناورات الأدميرال محمد موسوي القول إن مناورات "الولاية 90" شهدت في يومها الرابع، قيام "القوتين اللتين سميتا بالقوات البرتقالية والقوات الزرقاء بالعمل بمعزل عن بعضهما وبأجهزة وخطوط للاتصالات منفصلة لكل منهما، وكذلك أماكن ومناطق انتشار منفصلة للوحدات والقطع الخاصة بهما".

ومضى موسوي يقول إن "العدو المفترض يحاول في هذه المرحلة من المناورات التقدم إلى مناطق القوات المدافعة التي تقوم بدورها بالسعي لدرء الهجوم باستخدام التكتيكات القتالية في كل فريق".

وقال المتحدث باسم المناورات أن القوات البحرية الإيرانية أجبرت طائرة أجنبية على الابتعاد عن منطقة المناورات بعد أن اخترقت أجواءها، حيث وجهت تحذيرات عدة للطائرة وأجبرتها على مغادرة المنطقة، إلا أنه لم يكشف عن هوية هذه الطائرة.

وأضافت الوكالة أن القوات الإيرانية "ستقوم بتسيير دوريات بحرية ووحدات استطلاع جوية وستستخدم الطائرات من دون طيار والغواصات لرصد وتعقب وحدات العدو"، خلال المناورات.

وقالت الوكالة إن فريقا من الخبراء المختصين في تسجيل وتحليل عمليات القوات المهاجمة والمدافعة كل على حدة سيقوم بعد انتهاء هذه المرحلة من المناورات بالإعلان عن القوة المنتصرة والمتفوقة في تنفيذ العمليات.

XS
SM
MD
LG