Accessibility links

المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الفرنسي يبحث في تأهيل مرشحه إلى انتخابات الرئاسة


التأم في باريس المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الفرنسي من أجل البت بحسم تأهيل أي من مرشحيه إلى الإنتخابات الرئاسية الفرنسية التي ستجري في العام المقبل، ويتنافس في هذا الأمر ثلاثة مرشحين أبرزهم لوران فابيوس.

وسيناقش مجلس الحزب برامج مرشحيه الثلاثة في مناظرات عامة لتحديد الأسس والأهداف التي سيخوضون على أساسها الانتخابات المقبلة.

وفي سياق متصل أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال أليو ماري أنها ستعلن ترشحها للانتخابات الفرنسية في كانون الثاني/ يناير من العام المقبل، وقالت إنها ستخوض الانتخابات كمرشحة مستقلة وحرة ومن خارج تحالف الاتحاد من أجل الحركة الشعبية الذي يضم حزب التجمع من أجل فرنسا، والتجمع الوطني.

وكشفت صحيفة لوموند الفرنسية أن قرار ترشيح وزيرة الدفاع الفرنسية يأتي في سياق خطة يعتمدها عدد من المقربين من الرئيس الحالي جاك شيراك لقطع الطريق أمام المرشح القوي نيكولا ساركوزي وعدم تركه مرشحاً وحيداً لتحالف الحزبين الكبيرين في فرنسا.
XS
SM
MD
LG