Accessibility links

logo-print

بلير يعد بتقديم الدعم الضروري لتجهيز القوات البريطانية المقاتلة في جنوب أفغانستان


رد رئيس الوزراء البريطاني توني بلير السبت على الانتقادات بشان تجهيز القوات البريطانية في افغانستان ووعد بتقديم الدعم الضروريلها.

وفي مقابلة مع محطة بي.اف.بي.اس الإذاعية التلفزيونية التابعة للجيش البريطاني، قال بلير إن الجنود سيحصلون على كامل الدعم والحماية التي يحتاجونها.

ومنذ الصيف الماضي، يطالب ضباط عبر وسائل الإعلام بزيادة عدد القوات البريطانية في أفغانستان منتقدين قلة تجهيزاتهم لا سيما قلة عدد المروحيات وآليات النقل المدرعة. وقال:
"مهما كان الطلب سنقدمه لهم"، مؤكدا إنه: "كلما تقدمنا في مهمة ليس غريبا أن تجرى تعديلات حول ما هو ضروري وما ليس ضروريا".

وتنشر بريطانيا 5400 جندي في أفغانستان أربعة آلاف منهم يشاركون في مكافحة طالبان في ولايات جنوب البلاد مثل هلمند وقندهار.

وأعرب بلير عن أسفه لنسيان أسباب اندلاع الحرب في أفغانستان. وقال:
"إنها نتيجة الـ11 من ايلول/سبتمبر"، مضيفا: "إنها ضرورة طرد طالبان والقاعدة من أفغانستان. إذا تركنا أفغانستان تصبح مجددا ميدانا لتدريب الإرهاب فإن ذلك سينتهي في شوارعنا وسيطال المواطنين البريطانيين".

وخلص توني بلير إلى القول:
"إن لما تنجزه قواتنا في أفغانستان أهمية أساسية ليس من أجل أمن بلادنا فحسب بل من أجل الأمن العالمي".
XS
SM
MD
LG