Accessibility links

المالكي: محافظة الأنبار التي خطط الإرهابيون لاختطافها من أحضان الوطن تعيش ملحمة رائعة


قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي خلال مؤتمر نظمه الحزب الإسلامي العراقي لدعم عشائر الأنبار السبت في بغداد إن ثمة مساع لإبقاء العراق ساحة لتصفية الحسابات وعرضة للمؤامرات من قبل جهات لا تحب الخير له دون أن يذكر هوية هذه الجهات.

وتابع أن مشاريع المصالحة الوطنية هي المركب الحقيقي لعبور الأزمة، وليس العنف والقوة.

وقال إن العراق مر عبر عقود طويلة في أزمات حادة ومصطنعة أرضيتها فقدان معادلة العدالة والتوازن.

وأوضح المالكي أن محافظة الأنبار التي خطط الإرهابيون لاختطافها من أحضان الوطن وتحويلها إلى ساحة نفوذ ومعسكرات وإمارات لهم تعيش اليوم ملحمة رائعة.

وقد أكد وفد كبير من شيوخ محافظة الأنبار خلال لقائهم المالكي قبل أسبوعين رغبتهم في زيادة فرص التطوع في الجيش والشرطة وتأييدهم لمبادرة المصالحة الوطنية التي أطلقها رئيس الوزراء.

وشهدت محافظة الأنبار الأسبوع الماضي مواجهات بين أبناء العشائر ومسلحين استمرت أياما عدة وأسفرت عن مقتل 34 مسلحا واعتقال حوالي 40 آخرين غالبيتهم من الأجانب وفقا لما أعلنه أحد أعيان عشيرة البوريشة.

وكانت مصادر عشائرية كشفت بروز خلافات بين تنظيم القاعدة وعشائر محافظة الأنبار السنية، إحدى معاقل التمرد في العراق، إلى العلن منذ فترة.
XS
SM
MD
LG