Accessibility links

المالكي: تفعيل مشروع المصالحة الوطنية السبيل الوحيد للخروج من الأزمة السياسية والأمنية في البلاد



قال رئيس الوزراء نوري المالكي إن العراق يراد له أن يظل ساحة لتصفية الحسابات وتحاك حوله المؤامرات وأن المخرج الوحيد من هذه الأزمة هو تفعيل مشروع مبادرة المصالحة الوطنية.وأكد المالكي في كلمة له ألقاها في المؤتمر الذي دعا إليه عددا من وجهاء وزعماء عشائر المنطقة الغربية، أكد أهمية تفعيل مشروع المصالحة الوطنية والذي تسعى من خلاله الحكومة إلى الخروج من الأزمة السياسية والأمنية التي تضرب البلاد.
وقال المالكي إن مشروع المصالحة الوطنية هو المركب الحقيقي الذي نعبر به الأزمة وليس العنف والقوة. وأشار المالكي إلى أن أمام الحكومة العراقية وأهالي الانبار ومن اجل استتباب الأمن في المدينة ثلاثة مطالب وصفها بأنها أساسية لاستتباب الأمن في المدينة.أولا : تشكيل حكومة محلية في الانبار تتسع للجميع ، مؤكدا على ضرورة اعتماد مبدأ عدم استثناء أحد وإبقاء الباب مفتوحا للراغبين بالعمل في مشروع إنهاض الانبار.
وثانيا : إطلاق الأموال اللازمة لحملة الإعمار والخدمات لتعويض ما حرمت منه المحافظة بسبب الإرهاب وموجات العنف.
وثالثا : البناء السريع لأجهزة الشرطة والجيش باختيار العناصر الوطنية الصالحة المؤمنة بالعملية السياسية.
هذا ، وتسعى الحكومة العراقية ومن خلال مبادرة المصالحة الوطنية إلى تفعيل دور العشائر العراقية والعمل معها من اجل احتواء العنف وخاصة في المناطق التي تشهد توترا كبيرا وعمليات مسلحة.
XS
SM
MD
LG