Accessibility links

كوريا الشمالية تدعو القوات الأميركية للانسحاب من الجنوب وتحذر من نشوب حرب نووية


دعت كوريا الشمالية مجددا السبت إلى انسحاب القوات الأميركية من كوريا الجنوبية محذرة من الخطر المتزايد، على حد قولها، من نشوب "حرب نووية" في شبه الجزيرة.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية نقلا عن بيان للجنة إعادة التوحيد السلمية للوطن بأن إعادة التنظيم التي تقوم بها حاليا القوات الأميركية في كوريا الجنوبية تندرج ضمن السباق من أجل التسلح وتشكل مقدمة لحرب عدوانية على كوريا الشمالية.

يشار إلى أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اتفقا الشهر الماضي على برنامج لإعادة هيكلة تحالفهما العسكري وإعطاء سيول دور أكبر في التصدي لأي هجوم كوري شمالي.

وتريد الولايات المتحدة أيضا خفض قواتها المنتشرة في كوريا الجنوبية من 29500 إلى 25 ألفا بحلول 2008.

وأضاف بيان كوريا الشمالية أن بمثل هذه القرارات يتصاعد التوتر وخطر نشوب حرب نووية يوما بعد يوم في شبه الجزيرة الكورية. وأكد أن على الولايات المتحدة أن تسحب قواتها العدوانية فورا من كوريا الجنوبية ومحيطها.

وكان الجيش الكوري الجنوبي أعلن في وقت سابق أنه أطلق خمس طلقات نارية تحذيرية السبت عند الحدود الكورية بعدما دخل خمسة جنود من كوريا الشمالية المنطقة المنزوعة السلاح، بهدف صيد السمك على ما يبدو من أجل الحصول على مورد إضافي.

ووقع الحادث على خلفية توتر ناجم عن احتمال قيام كوريا الشمالية بتجربة نووية.
XS
SM
MD
LG