Accessibility links

logo-print

عشرات القتلى في مواجهات بين قوات عراقية أميركية مشتركة وميليشيا شيعية


اندلعت مواجهات عنيفة بين قوات عراقية اميركية مشتركة وميليشيا شيعية الاحد اسفرت عن مقتل حوالى 30 من عناصر الميليشيا وعن اصابة دبابة اميركية في الديوانية حيث يستمر فرض حظر التجول منذ الصباح. واعلن الجيش الاميركي أنه تم ايضا اعتقال اربعة بينهم مسؤول كبير في ميليشيا شيعية خلال المواجهات في الديوانية جنوب بغداد. واضاف متحدث عسكري أن قوة مشتركة من الفرقة الثامنة في الجيش العراقي والفرقة الرابعة للمشاة في الجيش الاميركي كانت في طريقها لاعتقال مسؤول كبير عندما تمت مهاجمتها بقاذفات صواريخ واسلحة خفيفة. واوضح ان دبابة ابرامز اصيبت بثلاثة صواريخ آر بي جي ما الحق بها اضرارا كبيرة وسرعان ما ردت القوة المشتركة على مصادر النيران وقد تم سحب الالية المعطوبة. واكد بيان عسكري انه خلال العملية، واصلت مفرزة من الجيش العراقي مهمتها واعتقلت المسؤول الكبير الذي يشتبه في تورطه بقتل عدد من عناصر الجيش العراقي في 28 اب/اغسطس الماضي. وختم مشيرا الى أنه لم تقع اصابات في صفوف قوات التحالف والجيش العراقي. في غضون ذلك، قال مصدر في مكتب "الشهيد الصدر" في المدينة ان قوة دهمت "منزل كفاح الكريطي مسؤول جيش المهدي في حي الجمهوري، فاندلعت اشتباكات اسفرت عن اعطاب آليتين اميركتين واصابة ثلاثة من جيش المهدي بجروح". وقال الشيخ عبد الرزاق النداوي مدير المكتب ان "الاشتباكات اندلعت في احياء العسكري والجمهوري والصدر بسبب حملة دهم واعتقالات قامت بها القوات الاميركية". واتهم القوات الاميركية باثارة البلبلة وعدم الاستقرار خصوصا وان الاتفاق الذي وقع معها يقضي بعدم تسيير دوريات او القيام بمداهمات خلال شهر رمضان . واضاف ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يرفض بشدة دخول القوات المذكورة هذه المدينة لما لذلك من انعكاسات خطرة على الوضع الامني في عموم العراق. وكانت مواجهات عنيفة قد جرت في اب/اغسطس الماضي بين قوات الامن العراقية تدعمها قوات اميركية وعناصر من جيش المهدي في عدد من مناطق المحافظة اسفرت عن مقتل نحو 26 وجرح 48 آخرين من الجيش والشرطة والمدنيين.
هذا وقد اعلن الجيش الاميركي في بيانين الاحد مقتل جنديين اميركيين في منطقة الموصل وشمال غرب بغداد السبت. واوضح البيان الأول ان "جنديا اميركيا قتل عندما اطلق مسلحون النار من اسلحة خفيفة على دوريته في شمال غرب بغداد". واضاف البيان الثاني ان جنديا من فرقة المشاة الثانية قتل بانفجار عبوة ناسفة السبت في منطقة الموصل. وبذلك يرتفع الى 2734 عدد القتلى في صفوف العسكريين الاميركيين في العراق منذ اذار/مارس 2003 استنادا الى احصاء لوكالة النباء الفرنسية بناء على معطيات وزارة الدفاع الاميركية .هذا وقد اعلنت مصادر امنية عراقية مقتل 10 اشخاص، بينهم عقيدان في الشرطة، واصابة اخرين بجروح الاحد في اعمال عنف في العاصمة ومناطق اخرى. وفي الوزيرية شمال بغداد، اعلنت الشرطة "مقتل احد عناصرها واصابة اخر بالاضافة الى شخص اخر عندما سقطت قذيفة هاون بالقرب من دوريتهم في الحي". من جهة اخرى، قال مصدر في شرطة المسيب إن شخصا قتل واصيب اثنان اخران بسقوط قذيفة هاون على منزل في منطقة البهبهان. وفي تكريت قتل اربعة اشخاص واصيب اثنان اخران بانفجار عبوة ناسفة بسيارتهم على الطريق العام قرب ناحية العوجة.
وفي الناصرية اغتال مسلحون عضو سابق في حزب البعث المنحل .وفي الاسحاقي اعلنت الشرطة احتراق ثلاث شاحنات تنقل مشتقات نفطية ورابعة تنقل سلعا للجيش الاميركي.
وفي بلد قال مصدر في الشرطة ان سائق شاحنة قتل بانفجار عبوة ناسفة في شاحنته التي تنقل سلعا للجيش الاميركي. الى ذلك عثرت الشرطة على جثة مجهولة الهوية في منطقة جرف الصخر جنوب بغداد مصابة بطلقات نارية، ولدى محاولة سحبها تعرض عناصر الشرطة الى اطلاق نار ما ادى الى اصابة احدهم بجروح.
XS
SM
MD
LG