Accessibility links

أسلاميون في الجزائر يرتدون بزات عسكرية يهاجمون حافلة ويقتلون أربعة اشخاص


افادت صحف جزائرية الاحد مقتل اربعة اشخاص بينهم عسكريان السبت في اعتداء نفذه اسلاميون في ولاية بومرداس شرق العاصمة. واضافت صحيفة الوطن ان شخصا خامسا وهو عسكري كان يحاول الفرار اصيب بجروح خطيرة فيما قالت صحف اخرى انه قتل. واوضحت الصحف ان الخمسة كانوا في حافلة اوقفها اسلاميون مسلحون من الجماعة السلفية للدعوة والقتال يرتدون بزات الجيش الجزائري عند حاجز اقاموه على طريقها. وقالت الوطن ان بعد "التحقق" من هوية الركاب اختار الارهابيون عسكريين اثنين ومدنيين احدهما طالب في الثانوية واطلقوا عليهم النار. وياتي هذا الاعتداء بعد ايام من القضاء على اثنين من عناصر الجماعة السلفية في ولاية بومرداس. وقد رفضت الجماعة السلفية للدعوة والقتال التي اعلن الرجل الثاني في تنظيم القاعدة ايمن الظواهري انتماءها الى هذه الشبكة، "ميثاق السلم والمصالحة الوطنية" الذي عرض على الاسلاميين المسلحين الاستسلام قبل 31 اب/اغسطس مقابل العفو عنهم وما زالت تقاوم في منطقة بومرداس بشكل خاص.
XS
SM
MD
LG