Accessibility links

باربرا سترايسند تبدأ أول جولة غنائية لها منذ1994


بدأت المغنية الامريكية باربرا سترايسند أول جولة غنائية لها في 12 عاما يوم الاربعاء بحفل لامع قدمت فيه أغانيها الكلاسيكية التي يعشقها المعجبون بها الى جانب فقرة ضاحكة حملت بصمة توجهاتها السياسية الليبرالية.
وخلال الحفل الذي أقيم في مركز واتشوفيا بجنوب فيلادلفيا قدمت سترايسند أمام جمهور بلغ 16 ألف متفرج أداء واثقا لبعض من أشهر أغانيها على مدى مشوارها الفني كمغنية وممثلة مثل "فتاة مضحكة" (Funny Girl) و "أمطري أو أشرقي" (Come Rain or Come Shine).
وأخبرت سترايسند التي تبلغ من العمر 64 عاما جمهورها ان مشوارها الفني استمر 46 عاما وأنها تعتمد الان أجهزة التلقين عن بعد لتتأكد من أنها لن تنسى كلمات أغانيها.
وقالت انها أصيبت بصدمة عندما نسيت كلمات ثلاث من أغانيها في حفل عام 1997 في نيويورك وانها لذلك توقفت عن احياء الحفلات المباشرة .
ووفقا للجمعية الامريكية للتسجيلات فان سترايسند التي أعلنت قبل ستة أعوام أنها لن تحيي حفلات مباشرة بعد الان هي أعلى المغنيات الامريكيات مبيعا اذ بيع من ألبوماتها 71 مليون نسخة.
ورغم ابتعادها عن مجال الجولات لفترة طويلة بدت سترايسند منسجمة مع الجماهير وخصصت بعض الوقت خلال الحفل لقراءة بعض الاسئلة المكتوبة من الجماهير والتي كان من بينها سؤال عن سبب عودتها الى احياء الحفلات مرة أخرى.
وردت سترايسند على هذا السؤال بالقول انها أرادت أن تجمع أموالا لمؤسستها الخيرية التي تدعم مجموعة من القضايا المرتبطة بالبيئة والتعليم والرعاية الصحية وغيرها من القضايا.
وتضمن الحفل أيضا فقرة ساخرة لعب فيها ممثل دور الرئيس الامريكي جورج بوش.
XS
SM
MD
LG