Accessibility links

logo-print

دراسة تظهر التباين الكبير بمستوى الرعاية لمرضى السرطان في اوروبا


قالت دراسة أجرتها الجمعية الاوروبية لعلم الاورام ان هناك تباينا كبيرا في الرعاية الطبية لمرضى السرطان في اوروبا وتفاوتات في عدد المتخصصين والتسهيلات المقدمة للمرضى.
ويوجد في ايسلندا وسويسرا وايطاليا والمانيا العدد الاكبر من المتخصصين في الاورام الذين يقومون بدراسة وتشخيص وعلاج السرطان لشعوبهم بينما يوجد عدد اقل من الوحدات المتخصصة في دول اوروبا الشرقية.
وقال روبرتو لابيانكا رئيس فريق عمل دراسة وضع الاورام في اوروبا بالجمعية "أحد الامور التي أوضحتها الدراسة بجلاء هي التباين الكبير في توفير علاج السرطان في اوروبا."
وكشف استطلاع شمل 34 دولة وقدم اثناء مؤتمر للجمعية الاوروبية للاورام عقد في اسطنبول بتركيا ان هناك اختلافات بين الدول فيما يتعلق باستطاعة المرضى اجراء الجراحات وتوفير العلاج الاشعاعي والحصول على العقاقير ومعدلات البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات.
والسرطان من احد الاسباب الرئيسية للوفاة وأصيب مليونا شخص بالسرطان وتوفي 1.4 مليون في الاتحاد الاوروبي عام 2004.
وسوف يتم تشخيص اصابة واحد من كل ثلاثة اوروبيين بالمرض في مرحلة ما من حياتهم. وسرطان الرئة هو اكثر اسباب وفيات السرطان شيوعا.
وقالت دراسة سابقة لمعهد كارولينسكا وكلية الاقتصاد في ستوكهولم ان هناك اختلافات كبيرة في علاج السرطان في البلدان الاوروبية فاسبانيا والنمسا وسويسرا اسرع في العمل بعقاقير جديدة بينما بريطانيا وجمهورية التشيك والمجر والنرويج وبولندا هي الابطأ.
ودعا لابيانكا وزملاؤه لتكوين منهج عمل متعدد التخصصات يتكون من فرق من الجراحين والمتخصصين في العلاج الاشعاعي وفي الاورام يعملون معا لعلاج المرضى.
XS
SM
MD
LG