Accessibility links

تجدد الاشتباكات بين المتمردين والقوات الحكومية في دارفور


دارت اشتباكات بين متمردين يعارضون اتفاق السلام في دارفور وقوات حكومية بالقرب من حدود السودان مع تشاد. وأعلن المتمردون عن أسر ضابط سوداني.
وقال مصدر في مجال المعونة الانسانية في مدينة ابيشي في شرق تشاد ان القتال أدى الى تدفق عشرات المقاتلين المصابين من الجانبين عبر الحدود لتلقى العلاج واحصى ما مجموعه سبعة وسبعون مقاتلا يتلقون العلاج في مستشفى مدني في تشاد صباح يوم الاحد. ولم ترد تقارير مؤكدة حول العدد الاجمالي للقتلى والمصابين.
وتبادل الجانبان الاتهامات حول التسبب بالاشتباك.
واتهم خليل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة الحكومة السودانية بمهاجمة مواقع الحركة في سد كاري ياري على الحدود السودانية - التشادية مؤكداً أسر قائد اللواء عبدالرحمن محمد عبدالرحمن.
وألقى متحدث باسم الجيش السوداني باللوم على الجماعة المتمردة في بدء القتال وقال ان المتمردين هاجموا معسكراً للجيش السوداني.
ويأتي القتال في وقت تقاوم فيه الخرطوم ضغوطا دولية مكثفة للسماح لنحو عشرين الفاً من قوات الامم المتحدة بالانتشار مكان سبعة الاف من قوات الاتحاد الافريقي التي تعاني من نقص في التمويل والتجهيز وعدم القدرة على وقف العنف في وقت ينتهي تفويضها نهاية هذا العام.
وقُتل ما يقارب مئتي الف شخص في دارفور منذ بدء الصراع عام 2003 ونزح أكثر من مليونين ونصف المليون عن ديارهم
XS
SM
MD
LG