Accessibility links

logo-print

اغتيال شقيق نائب الرئيس العراقي واختطاف ابنه على يد مسلحين


أعلن مصدر امني عراقي مسؤول أن مسلحين اغتالوا صباح الاثنين في شمال بغداد عامر الهاشمي شقيق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي أمين عام الحزب الإسلامي.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد عبد الكريم خلف ردا على استفسار لوكالة الأنباء الفرنسية "نعم، لقد تم اغتياله".
من جهته، أوضح مصدر إعلامي في الحزب الإسلامي أن مسلحين هاجموا منزل عامر الهاشمي عند السابعة والنصف صباحا في منطقة الصليخ، وقتلوا الحرس قبل أن يقتلوه كما قاموا بخطف ابنه.
وأضاف المصدر أن عامر الهاشمي يعمل مستشارا عسكريا في رئاسة الجمهورية برتبة فريق، مشيرا إلى أن تشييعه سيكون قبل ظهر الاثنين من مقر الحزب الإسلامي في منطقة اليرموك.
والقتيل هو الثالث من عائلة الهاشمي، بعد أن قتل مسلحون أواخر أبريل/نيسان الماضي شقيقته ميسون مسؤولة المكتب النسوي في الحزب الإسلامي مع مرافقها في حي البياع جنوب بغداد.
كما قتلوا أيضا محمود الهاشمي شقيق أمين عام الحزب الإسلامي مع مرافقه عند مغادرته متجرا لبيع قطع غيار للسيارات في منطقة السنك وسط بغداد منتصف أبريل/نيسان الماضي.
XS
SM
MD
LG