Accessibility links

logo-print

25 مليار دولار تكلفة تأهل الجمهورية اليمنية للانتساب إلى مجلس التعاون لدول الخليج العربية


حدد وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني عبد الكريم الارحبي في حديث صحفي نشر الإثنين حجم الأموال التي تتطلبها الخطة الخمسية (2006-2010) لتأهيل بلاده للانتساب إلى مجلس التعاون الخليجي بحوالي 25 مليار دولار.

ونقلت صحيفة "الحياة" عن الوزير قوله إن هذه الخطة ستقر في 15 و16 تشرين الثاني/نوفمبر في مؤتمر المانحين في لندن.

وأضاف أن الحكومة اليمنية ستتكفل بتأمين 15 مليار دولار من موارد الدولة الخاصة على أن تغطي الدول العربية والغربية المانحة 10 مليارات دولار.

وذكرت الصحيفة أن الارحبي يقوم حاليا بجولة في أوروبا والولايات المتحدة بهدف حشد الدعم الكبير للمؤتمر ودعوة المسؤولين في الدول المشاركة إلى إيفاد وفود عالية المستوى إليه متوقعا حضور وزراء خارجية ومالية وتعاون.

وأشار الوزير إلى أن خطة خمسية ثانية ستتبع الخطة الحالية تنفيذا لمبادرة مجلس التعاون الذي حدد فترة عشر سنوات أي حتى عام 2015 لتأهيل اليمن على مختلف المستويات من أجل سد الفجوة القائمة بينه وبين دول المجلس قبل ضمه إليه.

ويسعى اليمن منذ سنوات للانضمام إلى مجلس التعاون الخليجي الذي يضم السعودية والإمارات والكويت وقطر والبحرين وسلطنة عمان.

إلا أن المجلس الذي أنشىء في 1981 لا يزال متحفظا على انضمام اليمن الدولة الفقيرة التي يبلغ تعداد سكانها 20 مليون نسمة.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2001، تلقى اليمن مع ذلك الضوء الأخضر للانضمام إلى بعض هيئات مجلس التعاون الخليجي في مجال التربية والشؤون الاجتماعية والصحة والرياضة.
XS
SM
MD
LG