Accessibility links

logo-print

الرئيس العراقي يدين عملية اغتيال شقيق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي


أدان الرئيس العراقي جلال طالباني ونائبه عادل عبد المهدي مقتل شقيق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي على يد جماعة مسلحة صباح الإثنين معتبرين أن الحادث محاولة لتعطيل المصالحة الوطنية.

من جهته، ندد نائب رئيس الجهورية عادل عبد المهدي بالاغتيال قائلا إن المجرمين أخذوا من سفك دماء الأبرياء وسيلة لتعطيل جهود الحكومة والتيارات السياسية للمصالحة الوطنية وإرساء دعائم الأمن والاستقرار.

وكان مصدر أمني أعلن أن مسلحين اغتالوا في شمال بغداد عامر الهاشمي شقيق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي أمين عام الحزب الإسلامي السني.

من جهته، أوضح مصدر إعلامي في الحزب أن مسلحين هاجموا منزل عامر الهاشمي في الساعة السابعة والنصف صباحا في منطقة الصليخ وقتلوا الحرس قبل أن يقتلوه كما قاموا باختطاف نجله.

ويعمل الهاشمي مستشارا عسكريا في رئاسة الجمهورية برتبة فريق. والقتيل هو الثالث من عائلة الهاشمي، بعد أن قتل مسلحون أواخر أبريل/نيسان الماضي شقيقته ميسون مسؤولة المكتب النسوي في الحزب الإسلامي مع مرافقها في حي البياع جنوب بغداد.

وكان مسلحون قتلوا في منتصف ابريل/نيسان الماضي محمود الهاشمي شقيق أمين عام الحزب الإسلامي مع مرافقه عند مغادرته متجر لبيع قطع لغيار للسيارات في منطقة السنك وسط بغداد.
XS
SM
MD
LG