Accessibility links

logo-print

أثيوبيا تنفي أن تكون قواتها ساعدت في استعادة مدينة بجنوب الصومال من ايدي الإسلاميين


نفت اثيوبيا أن تكون قواتها سيطرت الإثنين مع جنود موالين للحكومة الصومالية على مدينة في جنوب الصومال كانت حتى الآن خاضعة لسيطرة حلفاء للمحاكم الإسلامية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإثيوبية سولومون ابيبي لوكالة الأنباء الفرنسية في أديس بابا:
"إنه اتهام خاطىء ولم تساعد أي قوات اثيوبية جنود الحكومة الانتقالية، وليس هناك أي قوات اثيوبية عبرت الحدود، إنها حملة دعائية ضد اثيوبيا".

وفي وقت سابق، أفاد شهود وقائد الميليشيا التي كانت تسيطر على بوراهاكابا بأن هذه المدينة الواقعة على بعد حوالي 190 كلم شمال غرب العاصمة مقديشو سقطت الإثنين في أيدي قوات الحكومة الصومالية بدعم من جنود اثيوبيين.

ويشهد الصومال، الدولة المجاورة لاثيوبيا، حربا أهلية منذ 1991. ومنذ حزيران/يونيو 2006 بدأ الإسلاميون بتوسيع نفوذهم فيما تبدو الحكومة الانتقالية الصومالية التي تدعمها اديس ابابا عاجزة عن إعادة النظام.
XS
SM
MD
LG