Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • تحطم مقاتلة روسية لدى محاولتها الهبوط على حاملة طائرات في البحر المتوسط

تعثر الوساطة القطرية لتقريب وجهات النظر على الساحة الفلسطينية بين فتح وحماس


غادر وزير الخارجية القطرية حمد بن جاسم آل ثاني قطاع غزة في وقت متأخر من ليل الاثنين بعد لقائه برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية.
وقال الوزير القطري الذي يقوم بالوساطة لإنهاء الخلاف بين حركتي حماس وفتح إن الهوة ما تزال كبيرة بين حماس والمطالب الدولية من اجل التوصل إلى حكومة وحدة وطنية، وأن رفع جميع العقبات لا يزال صعبا."
وأشار إلى نقطتين لم يتم التوصل إلى حل بشأنهما تتعلقان باعتراف حماس بإسرائيل وبمبادرة السلام العربية التي أقرتها قمة بيروت عام 2002 والتي تتضمن الاعتراف بإسرائيل مقابل قيام دولة فلسطينية في حدود عام 67.
وكان الوزير القطري قد التقى عباس مساء الاثنين، ثم التقى هنية، ثم عاد والتقى عباس قبل أن يغادر القطاع إلى مصر.
والتقى الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني في وقت سابق الاثنين برئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في دمشق.
وتلعب قطر دور الوسيط بين حركتي حماس وفتح لإنهاء الخلاف بينهما والذي أدى إلى حالة من التوتر في الشارع الفلسطيني وأعمال عنف متفرقة بين أنصار الحركتين.
وقال مصدر في الرئاسة الفلسطينية إن الوزير القطري يسعى إلى تقريب وجهات النظر بين حماس وفتح للتوصل إلى اتفاق حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.
وكان عباس قد أعرب في لقائه الأول مع الشيخ حمد أنه على استعداد لاستئناف الحوار مع حماس بشأن تشكيل تلك الحكومة.
XS
SM
MD
LG