Accessibility links

logo-print

بلير يؤيد تصريحات جاك سترو حول مسألة ارتداء المسلمات للنقاب في الأماكن العامة


قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الثلاثاء إن إثارة رئيس مجلس العموم البريطاني جاك سترو لمسألة ارتداء المسلمات النقاب في الأماكن العامة مبررة.

وفيما يحتدم النقاش حول تصريحات سترو بأن النقاب يقيم حاجزا أمام الاتصال وجها لوجه بين النساء المسلمات وغيرهن، صرح بلير لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية بأنه لا يعتقد أن أحدا يقول إن قيام الناس بفعل ما يحبون ليس أمرا شخصيا في نهاية المطاف.

وأضاف: "ما قاله جاك سترو منطقي للغاية وهو أنه إذا أردنا إزالة الحواجز بين الناس وبين مختلف الثقافات والأديان، فمن الضروري إثارة ومناقشة هذه القضايا.
ولا أرى عيبا في ذلك وأعتقد أنه من المنطقي تماما إثارة هذه المسألة بطريقة محسوبة وإجراء نقاش علني بالشكل اللائق حولها".

وكان سترو كتب في صحيفة محلية أنه يطلب من النساء المسلمات خلع النقاب عندما يزرنه في مكتبه في بلاكبرن شمال غرب انكلترا.

وأثارت تصريحاته جدلا محتدما حول الحريات المدنية والانعكاسات التي يمكن أن تخلفها تلك التصريحات على الأقلية المسلمة في بريطانيا والتي تعد مليون و650 ألف مسلم.

وتجنب بلير الرد على سؤال حول ما إذا كان سيطلب من المسلمات خلع النقاب، إلا أنه أقر بصعوبة النقاش حول هذه المسألة. وقال:
"إن دخول مثل هذا النقاش مسألة صعبة كما رأينا خلال الأيام القليلة الماضية، إلا أن سترو أثار هذه المسألة بطريقة منطقية ومحسوبة دون إثارة هستيريا بين الناس".
XS
SM
MD
LG